متحف تركي يعرض لزواره 3 من تماثيل "الأوشابتي" المصرية القديمة عمرها 2700 عام

تماثيل الأوشابتي مصرية قديمة في متحف المتروبوليتان الأمريكي للفنون
تماثيل الأوشابتي مصرية قديمة في متحف المتروبوليتان الأمريكي للفنون © ويكيبيديا

قالت وسائل إعلام تركية أن متحف الآثار بولاية إزمير بدأ للمرة الأولى في عرض تماثيل مصرية قديمة يعود تاريخها إلى 2700 عاماً.

إعلان

وبحسب وكالة الأناضول الرسمية، فقد عرض المتحف ثلاثة مما يعرف بتماثيل "الأوشابتي"، أي تماثيل صغيرة بشكل مومياوات كانت توضع مع المتوفى وتشبهه شكلاً.

ودرجت العادات في مصر القديمة على دفن هذه التماثيل لتقوم بحسب الاعتقاد السائد حينها بالأعمال الشاقة التي سيطلب من المتوفى تأديتها في العالم الآخر.

وتصنع هذه التماثيل من الحجر أو الفيانس (خزف كان يصنع قدماء المصريين) أو الخشب أو البرونز وفي بعض الأحيان من الطين المحروق.

يأتي ذلك في إطار مشروع أطلق عليه المتحف اسم "سترى ما لم تستطع رؤيته من قبل"، لتمكين الزوار المحليين والأجانب من الاطلاع على قطع أثرية مختلفة كل شهر.

وفي إطار مشروع سيمكن الزوار من رؤية قطع أثرية مختلفة كل شهر، عرض المتحف لزواره خلال شهر سبتمبر/ أيلول 2021 ثلاثة من تماثيل "الأوشابتي" التي قيل إنها اكتشفت خلال حفريات أثرية بإزمير مطلع القرن الماضي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم