القوى السياسية العراقية منقسمة حول الموقف من الضربات العسكرية الإيرانية شمال العراق

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي via REUTERS - OFFICIAL PRESIDENTIAL WEBSITE

غداة تصريحات أركان الجيش العراقي التي انتقدت موقف نظيره الإيراني حول شن ضربات عسكرية إيرانية في شمال العراق، دخلت فصاءل "الحشد الشعبي" على خط التوتر واتهمت قوى إقليمية ودولية بدعم أطراف مسلحة إيرانية وإستخدام أراضي العراق لـ"زعزعة أمن إيران".

إعلان

وكانت "جبهة الإنقاذ" العراقية التي يقودها أسامة النجيفي قد اعتبرت الموقف الإيراني "عدواناً على الأراضي والسيادة العراقيتين" في حين رأى "تحالف الفتح" الشيعي أنه من حق إيران الدفاع عن نفسها. أما الأحزاب الكردية فيتجه موقفها إلى الدعوة إلى ضبط النفس والمحافظة في الوقت نفسه على علاقات جيدة مع طهران.

وكانت رئاسة الأركان العراقية قد وصفت في بيان صحفي العلاقات مع إيران بـ"الوثيقة والمبنية على التعاون وحسن الجوار"، لكنها استدركت بالقول "نعرب عن استغرابنا  للتصريحات غير المبررة التي نسبت أخيراً إلى رئيس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة الإيرانية السيد اللواء محمد حسين باقري، بشأن وجود تحركات معادية من الأراضي العراقية تجاه الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأضافت أن "العراق يرفض بشدة استخدام أراضيه للعدوان على جيرانه، وأنه متمسك بحسن الجوار والعلاقات الأخوية مع دول الجوار"، مشددة على ضرورة "التزام الجميع بلغة الأخوّة والتعاون في العلاقات المشتركة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم