مصر: علاء عبد الفتاح المعتقل منذ عام 2019 يهدد بالانتحار احتجاجاً على ظروف سجنه

علاء عبد الفتاح في قفص الاتهام خلال محاكمته في القاهرة في 23 شباط 2015 (رويترز)

هدد الناشط المصري البارز علاء عبد الفتاح المعتقل بإنهاء حياته احتجاجاً على ظروف اعتقال السجناء في مصر، بحسب ما نقلت وسائل إعلام مصرية.

إعلان

ونقل موقع مدى مصر عن محامي عبد الفتاح قوله في 13 أيلول/سبتمبر 2021 "أنا في وضع زفت، ومش هقدر أكمل كده مشوني من السجن ده، أنا هنتحر، وبلغوا ليلى سويف تاخذ عزايا".

وعلاء عبد الفتاح (40 عاماً) هو أحد أشهر المعتقلين السياسيين في البلاد ورمز من رموز الثورة التي أسقطت الرئيس الأسبق حسني مبارك في أعقاب الربيع العربي في 2011.

ويقبع عبد الفتاح رهن الحبس الاحتياطي منذ أيلول/سبتمبر 2019 بتهمة الانتماء إلى "منظمة محظورة" ونشر "أخبار كاذبة".

وأثارت دعوة المساعدة قلق محاميه وعائلته الذين استنكروا ظروف احتجاز الناشط في سجن شديد الحراسة حيث لا يستطيع ممارسة أية نشاطات من أي نوع.

وفي رسالة مكتوبة بخط اليد نشرتها أخته منى سيف في 14 أيلول/سبتمبر 2021، يعتذر عبد الفتاح بسبب قلق أسرته عيه ويؤكد أنه سيبذل قصارى جهده لتحمل ظروف اعتقاله.

أطلق سراح علاء عبد الفتاح في آذار/مارس 2019 بعد أن أمضى أكثر من خمس سنوات في السجن منذ 2013، وهو العام الذي وصل فيه عبد الفتاح السيسي إلى السلطة في البلاد.

وتعود قضية احترام حقوق الإنسان في مصر إلى الواجهة قبل يومين من رسالة علاء عبد الفتاح حين أطلق السيسي استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان. ونشرت السلطات وثيقة مؤلفة من 78 صفحة تم تخصيص جزأين فيها للإصلاحات السياسية والقضائية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم