مقتل فلسطينيين برصاص إسرائيلي إحداهما امرأة حاولت طعن عناصر أمن في القدس

الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس القديمة
الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس القديمة © رويترز

أعلنت الشرطة الإسرائيلية الخميس 30 سبتمبر 2021 أنها قتلت امرأة حاولت طعن عناصر من الشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة، وذلك بعد وقت قصير على مقتل فلسطيني برصاص القوات الإسرائيلية في برقين قرب مدينة جنين في شمال الضفة الغربية، بحسب مصادر متطابقة. 

إعلان

ووفق بيان للشرطة، كانت المرأة تحمل "أداة حادة" وحاولت طعن عناصر من الشرطة في طريق مؤدٍ إلى المسجد الأقصى. وسمعت صحافية في وكالة فرانس برس إطلاق نار وشاهدت جثة امرأة على الأرض، تمت تغطيتها في ما بعد.

وجاء في البيان أن الشرطة الإسرائيلية "أطلقت النار" في اتجاه "المهاجمة"، وأن "الوحدة الطبية التي وصلت إلى المكان أكدت وفاتها".

وأكد البيان عدم إصابة أي عنصر من الشرطة في محاولة الهجوم.

وأشار الى أن المرأة البالغة 30 عاما، خرجت من باحات الحرم القدسي قبل اقترابها من عناصر الشرطة.

وتنتشر الشرطة الإسرائيلية على كل مداخل باحات الحرم القدسي.

في أيار/مايو، شهدت باحات المسجد الأقصى توترا بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، أعقبته مواجهات في الضفة الغربية المحتلة.

في الضفة الغربية المحتلة، قتل فلسطيني ينتمي الى حركة الجهاد الإسلامي، وأصيب اثنان آخران برصاص القوات الإسرائيلية في برقين.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها قتلت رجلا خلال عملية "لتوقيف مشتبه بهم وتحديد مكان أسلحة".

وأوضح المصدر أن "إرهابيا مسلحا فتح النار باتجاه القوات الأمنية" التي ردت بإطلاق النار باتجاهه. وأكد ناطق باسم الشرطة الإسرائيلية لوكالة فرانس برس لاحقا مقتله. 

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب من جهتها إن "الشهيد علاء ناصر زيود (22 عاما)... أصيب بأربع رصاصات، رصاصتين في الصدر ورصاصة في الرقبة ورصاصة في الفخذ الأيمن". 

ويتحدر الشاب من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين في شمال الضفة الغربية المحتلة. 

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في بيان "البطل المقاتل في سرايا القدس علاء زيود"، مؤكدة على "استمرار الانتفاضة والمقاومة". 

وقتل الأحد خمسة فلسطينيين في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية خلال عملية في الضفة الغربية للقبض على "إرهابيين"، وفق مصادر في الجيش الإسرائيلي ومسؤولين فلسطينيين. 

وتشهد جنين منذ أشهر اشتباكات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي. وقتل أربعة فلسطينيين منتصف الشهر الماضي خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية في مخيم جنين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم