كيف يمكن أن تحدد الانتخابات التشريعية العراقية مستقبل القوات الأمريكية في البلاد؟

القوات الأمريكية في العراق
القوات الأمريكية في العراق © رويترز

ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" (Wall Street Journal) الأميركية إن الانتخابات التشريعية العراقية -التي جرى فرز أصواتها اليوم- قد تكون محددا أساسيا لمستقبل القوات الأميركية التي لا تزال في البلاد، وأيضا للمسار الذي ستنهجه بغداد في صراعها الجيوسياسي على السلطة بين واشنطن وطهران.

إعلان

وأضافت الصحيفة أن الأزمة الاقتصادية والفساد المستشري في العراق هيمنا على الانتخابات المبكرة التي أجريت قبل وقتها المحدد نتيجة للحراك الشعبي الذي تشهده البلاد منذ أكتوبر/تشرين الأول عام 2019. مشيرة إلى أن عمليات الاقتراع "تأثرت أيضا بالصراع بين المليشيات المدعومة من إيران، والأخرى المدعومة من الولايات المتحدة، التي ما زالت تحتفظ بنحو 2500 جندي في العراق وتتعرض لضغوط سياسية متزايدة للخروج منه بعد انسحابها من أفغانستان".

وبحسب وول ستريت جورنال، فإن جزءا كبيرا من الشباب العراقي فضل الاحتجاج على الإدلاء بصوته في انتخابات يرى أنها -على الأرجح- لن تغير شيئا في واقع بلدهم. وقالت الصحيفة إنه نظرا لطبيعة النظام السياسي في العراق -حيث تتنافس أحزاب عديدة على أصوات الجماعات الطائفية المختلفة في البلاد- من غير المرجح أن تسفر الانتخابات عن نتيجة حاسمة.

ورجحت الصحيفة أن تحتاج القوى السياسية إلى أسابيع -وربما أشهر- من المفاوضات لتشكيل حكومة بعد إعلان نتائج الانتخابات. مضيفة أن استطلاعات الرأي تتوقع فوز الكتلة السياسية التي يقودها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بأكبر حصة من مقاعد البرلمان، وهو ما سيقوي موقفه في مفاوضات تشكيل الحكومة.

ووفقا لنتائج استطلاع أجراه مركز الرافدين للحوار، وهو مؤسسة فكرية عراقية، فإن كتلة الصدر ستفوز بـ42 مقعدًا في البرلمان، وهو عدد أقل من الـ54 مقعدا التي حصلت عليها في انتخابات سنة 2018. ونقلت وول ستريت جورنال عن مفوضية الانتخابات العراقية قولها إن نسبة المشاركة في الانتخابات التي جرت يوم الأحد كانت منخفضة نسبيًا؛ إذ لم تتجاوز 41% من مجموع الناخبين المسجلين.

يذكر أن الانتخابات التشريعية المبكرة التي شهدها العراق يوم الأحد 10 أكتوبر جرت وسط إجراءات أمنية مشددة. وقد أعلنت المفوضية العليا للانتخابات في البلاد أن عمليات عدّ الأصوات وفرزها لا تزال متواصلة، وأن النتائج النهائية ستعلن بعد 24 ساعة من إغلاق صناديق الاقتراع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم