هل يؤثر بيع تركيا طائرات "بيرقدار" بدون طيار إلى أوكرانيا على "تحالفها" مع روسيا؟

طائرة بيرقدار مسيرة تركيّة
طائرة بيرقدار مسيرة تركيّة © ويكيبيديا

أعلنت أوكرانيا إنها ستبني مصنعاً لإنتاج طائرات تركية بدون طيار اشترتها كييف في السابق لاستخدامها ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في الشرق في صفقة من المرجح أن تزعج موسكو ذات العلاقات المتوترة مع كييف.

إعلان

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في مؤتمر صحفي الخميس 7 تشرين الأول/أكتوبر 2021 مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في مدينة لفيف غرب أوكرانيا "تم بالفعل اختيار قطعة أرض سيُبنى عليها المصنع".

وأضاف "كان هناك عدد من العقبات أمام تنفيذ المشروع ولكن تمت إزالتها كلها".

من جهته شدد جاويش أوغلو على أن كييف وأنقرة "بصدد تعزيز علاقاتهما في العديد من القطاعات" بما في ذلك الدفاع. وقال في تغريدة على تويتر إن بلاده "تدعم بشكل كامل وحدة أراضي أوكرانيا" وأن "العلاقات السياحية بين البلدين تتطور بسرعة".

ووقع وزير الدفاع الأوكراني أندري تاران أواخر أيلول/سبتمبر 2021 مع شركة بيرقدار المنتجة للطائرات مذكرة لإنشاء مركز تدريب وصيانة مشترك للطائرات بدون طيار في أوكرانيا كما أعلن عن صفقة للحصول على 24 طائرة بقيمة 69 مليون دولار.

ومن المتوقع ألا تنظر روسيا بعين الرضا إلى صفقات التسلح التي توقعها أوكرانيا وتزيد من قدراتها العسكرية، وخاصة إذا تعلّق الأمر بشراء أنظمة هجومية متطورة من تركيا التي تربطها بها علاقات قوية وتعاون استراتيجي في مناطق الشرق الأوسط والقوقاز وغيرها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم