الخارجية الروسية تدعو جميع أطراف الأزمة في لبنان إلى "ضبط النفس"

اشتباكات في بيروت
اشتباكات في بيروت REUTERS - MOHAMED AZAKIR

دعت الخارجية الروسية يوم الجمعة 15 تشرين الأول – أكتوبر 2021 كافة الأطراف في لبنان إلى "ضبط النفس" بعدما هزّت مواجهات دامية العاصمة في ظل ارتفاع مستوى التوتر على خلفية قضية انفجار مرفأ بيروت.

إعلان

وقتل ستة أشخاص وأصيب العشرات بجروح الخميس في اشتباكات مسلحة تخللها تبادل لإطلاق النار والقذائف الصاروخية تزامناً مع تظاهرة لمناصري حزب الله وحركة أمل ضد المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ.

وجاء في بيان الوزارة "تشعر موسكو بقلق بالغ حيال التوتر السياسي المتزايد في لبنان... نحض جميع السياسيين اللبنانيين على ضبط النفس والحكمة".

وأعربت الوزارة عن أملها في أن يتمكّن رئيس الوزراء الجديد نجيب ميقاتي من التعامل مع "تحد خطير وصعب للغاية".

وفي وقت سابق، دعت فرنسا والولايات المتحدة والأمم المتحدة إلى التهدئة فيما شددت الأطراف الثلاثة على ضرورة السماح بمواصلة التحقيق بشأن انفجار المرفأ من دون عراقيل.

بدورها، دعت الخارجية الروسية في بيانها الحكومة اللبنانية إلى حل المسائل العالقة "من دون تدخلات خارجية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم