لبنان: القضاء يحقق مع عسكري يشتبه في إطلاقه النار تجاه متظاهرين في بيروت

بيروت
بيروت REUTERS - MOHAMED AZAKIR

 قال الجيش اللبناني يوم السبت 16 أكتوبر 2021 إن عسكريا يُشتبه في أنه أطلق النار باتجاه متظاهرين خلال مواجهات شهدتها بيروت يوم الخميس 14 أكتوبر 2021 يخضع للتحقيق بإشراف القضاء المختص.

إعلان

وقُتل سبعة من الشيعة بينما كانت حشود في طريقها للاحتجاج على القاضي طارق بيطار في مظاهرة دعا إليها حزب الله وحليفته الشيعية حركة أمل.

المفوض الخارجي لحزب القوات اللبنانية إيليه عبد الحي

في هذا السياق، نفى المفوض الخارجي لحزب القوات اللبنانية إيليه عبد الحي أن يكون للحزب أي تدخل في أعمال العنف التي وقعت في الطيونة موضحا في تصريح لـ"مونت كارلو الدولية": "نحن نحترم التعبير عن الرأي وإن كنا ضد هدف المسيرة المتمثل في الحد من صلاحيات القاضي المشرف على التحقيق أو إقالته".

وأضاف عبد الحي: "لو كان ما يزعم صحيحا لشاهدنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي أفرادا منا يطلقون النار، على كل حال فالتحقيق سيثبت ما ذكرت ويكشف الحقائق، ونحن نعتمد على الجيش اللبناني للحفاظ على الأمن في البلاد".

 وكان زعيم حزب القوات اللبنانية سمير جعجع نفى بدوره في وقت سابق أن يكون حزبه خطط لأعمال العنف التي دارت في شوارع بيروت وأسفرت عن مقتل سبعة أشخاص، وقال إن اجتماعا انعقد في اليوم السابق كان سياسيا تماما.

واندلعت أحداث العنف ببيروت يوم الخميس 14 أكتوبر 2021 بينما كان محتجون يتجمعون للمشاركة في احتجاج دعت إليه جماعة حزب الله ضد القاضي المكلف بالتحقيق في انفجار مرفأ بيروت، اعتبرت الأسوأ منذ أكثر من عشرة أعوام وأعادت إلى الأذهان ذكريات الحرب الأهلية الطائفية التي شهدتها البلاد من عام 1975 حتى 1990.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم