إعلام: إسرائيل تقر موازنة إضافية بـ1.5 مليار دولار لإعداد ضربة محتملة ضد إيران

رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في القدس
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في القدس © رويترز

قالت وسائل إعلام إسرائيلية أن حكومة نفتالي بينيت أقرّت ميزانية عسكرية إضافية بقيمة 1.5 مليار دولار لاستخدامها في الإعداد لضربة محتملة ضد البرنامج النووي الإيراني.

إعلان

ونقلت وسائل إعلام مكتوبة ومرئية إسرائيلية الإثنين 18/10 أن الميزانية تشمل شراء أنواع مختلفة من المقاتلات والطائرات بدون طيار لجمع المعلومات الاستخبارية وأسلحة فريدة سيتعين عليه استهداف مواقع تحت الأرض شديدة التحصين.

وتأتي هذه الأخبار بعد أيام من إعلان القوات الجوية الأمريكية إجرائها اختباراً ناجحاً لقنبلة تزن 5 آلاف رطل تحملها طائرة مقاتلة أو يمكن أن يتم إطلاقها بواسطة قاذفة ثقيلة. وكانت إسرائيل قد حصلت على قنابل أصغر حجماً من الطراز نفسه في عام 2009.

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن التجربة الأمريكية استندت إلى الخبرة التي اكتسبتها إسرائيل خلال معارك غزة في أيار/مايو 2021 وقصف شبكة الأنفاق اتي أنشأتها حركة حماس تحت الأرض.

وكان قائد أركان جيش الدفاع الإسرائيلي أفيف كوخافي قد أعلن رسمياً في كانون الثاني/يناير 2021 أن الجيش الإسرائيلي يعد "خطط عملياتية" لضربة عسكرية قوية ضد البرنامج النووي الإيراني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم