يونيسف: عشرة آلاف طفل قتلوا أو شُوّهوا في اليمن منذ 2015

أطفال يمنيون في مخيم للنازحين في ضواحي مدينة مأرب شمال اليمن
أطفال يمنيون في مخيم للنازحين في ضواحي مدينة مأرب شمال اليمن © أ ف ب

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" يوم الثلاثاء 10/19 إن عشرة آلاف طفل يمني إما قتلوا أو شوهوا منذ أن تدخل تحالف عسكري تقوده السعودية في مارس آذار 2015 بعد أن أطاحت جماعة الحوثي اليمنية المدعومة من إيران بالحكومة من العاصمة صنعاء.

إعلان

وقال جيمس إلدر المتحدث باسم يونيسف في إفادة بالأمم المتحدة في جنيف بعد عودته من زيارة لليمن "الصراع اليمني بلغ مستوى جديد مشين. لدينا الآن عشرة آلاف طفل إما قتلوا أو شوهوا منذ ... مارس 2015 ... أي ما يعادل أربعة أطفال كل يوم".

وأضاف إن الكثير من عمليات قتل وتشويه الأطفال لم تسجل. وتابع إلدر "أربعة من كل خمسة أطفال، أي نحو 11 مليون إجمالا، يحتاجون لمساعدات إنسانية في اليمن في حين يعاني نحو 400 ألف من سوء تغذية حاد وخرج أكثر من 2 مليون من التعليم.

وتعثرت جهود تقودها الأمم المتحدة للتوسط في وقف لإطلاق النار إذ يرفض الحوثيون والسعودية تقديم أي تنازلات لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من ست سنوات والتي تسببت فيما تصفه الأمم المتحدة بأكبر أزمة إنسانية في العالم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم