بعد احتجازها لدى الجمارك عدة أيام لأسباب أمنية.. السلطات المصرية تفرج عن الفنانة الروبوت "أيدا"

الروبوت أيدا
الروبوت أيدا © تويتر

احتجزت السلطات المصرية الفنانة الروبوت "أيدا" لمدة 10 أيام لدى الجمارك بسبب شكوك حول جهاز المودم الخاص بها والكاميرات الموجودة فيها. وقال مخترع الروبوت، آيدن ميلير، إنه عرض على السلطات إزالة المودم بدون آلات التصوير لأنها ضرورية لتتمكن الروبوت من الرسم.

إعلان

وقد وصلت الروبوت "أيدا"، التي تعتمد على خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحويل ما تسجله عبر الكاميرات إلى أعمال فنية، إلى مصر قبل أيام للمشاركة في معرض فني معاصر في منطقة الأهرامات، عند الهرم الأكبر في الجيزة، الذي يستمر إلى غاية 7 نوفمبر المقبل.

أرسلت "أيدا"، التي سميت بهذا الاسم نسبة إلى عالمة الرياضيات "آدا لوفلايس"، عن طريق الشحن الجوي إلى القاهرة في حقيبة طيران متخصصة.

وقال ميلير لصحيفة الغارديان البريطانية إن سفير بريطانيا في مصر عمل على إطلاق سراح الروبوت في أقرب وقت ممكن حتى تتمكن من حضور المعرض.

ويذكر أن "أيدا" تعتبر أول روبوت فنان على هيئة إنسان في العالم، وقدمت العديد من الأعمال الفنية التي لاقت شهرة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام في كل أنحاء العالم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم