على خلفية أزمة لبنان مع دول الخليج: لقاء "سيدة الجبل" يطالب باستقالة ميقاتي

رئيس الحكوة اللبنانية نجيب ميقاتي
رئيس الحكوة اللبنانية نجيب ميقاتي © رويترز

عقد لقاء "سيدة الجبل" في لبنان اجتماعا يوم الاثنين 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 للبحث في مستجدات الأزمة السياسية بين لبنان وعدد من دول مجلس التعاون الخليجي.

إعلان

وطالب اللقاء، الذي يضم شخصيات سياسية وثقافية واقتصادية من طوائف متعددة، حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي بالاستقالة لأنها "تعطلت كلياً ولم تعد قادرة على مواجهة الأزمات التي تحاصر البلاد بسبب سيطرة حزب الله على مفاصل الحياة السياسية والأمنية والعامة"، على حد تعبير اللقاء.

ميساء إسماعيل: توتر في العلاقات بين لبنان والسعودية على خلفية تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي

وأصدر المجتمعون بياناً تناولوا فيه الأسباب التي أدت إلى أزمة العلاقات اللبنانية الخليجية واعتبروا أن"إصرار "حزب الله" على تصوير الأزمة مع المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي بأنها "أزمة حرية التعبير" يتناسى "سلسلة الإغتيالات بسبب حرية التعبير وكان آخرها لقمان سليم". وأوضحوا أن الأمر يتعلق بـ"معركة هوية بين من يتمسّك بهوية لبنان واستقلاله وعروبته ومن يُريد للبنان أن يكون ساحة حرب لتحقيق الطموحات الإيرانية".

وطالب اللقاء في البيان باستقالة الحكومة خاصة بعد الضغوط التي يمارسها "حزب الله" بهدف تنحية القاضي طارق بيطار الذي كلّف بالتحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وأضاف البيان أن بقاء حكومة ميقاتي رُغم تردّي العلاقات اللبنانية - العربية "يؤكّد على إنها حكومة الإحتلال الإيراني في لبنان" محذراً من أن "استمرارها يزيد الضغوط العربية على لبنان ولا يُنتج حلولاً".

واتهم البيان إيران بأنها زجت بلبنان في اتون الصراعات الإقليمية وجعلت منه "ساحة في مواجهة المصالح العربيّة" معتبراً أن مسؤوليّة إصلاح العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي والسعودية بشكل خاص تقع على عاتق اللبنانيين.

وتطرق بيان لقاء "سيدة الجبل" إلى حادث إطلاق النار في منطقة عين الرمانة بالعاصمة بيروت وسقوط 7 قتلى، واعتبر أن استمرار "صمود" أهالي هذه المنطقة يكون بمطالبة الأحزاب والشخصيات والمرجعيات باستقالة رئيس الجمهورية ميشال عون.

كما أن تجمّع رؤساء الحكومات السابقين مدعوٌ لرفع الغطاء عن الرئيس ميقاتي قبل فوات الأوان كما جاء في البيان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم