طائرات شحن عملاقة تخطف الأضواء في معرض دبي للطيران

طائرة بوينغ 777x خلال استعراض في معرض دبي 2021
طائرة بوينغ 777x خلال استعراض في معرض دبي 2021 REUTERS - RULA ROUHANA

هيمنت تفاصيل أساسية لعالم التجارة فيما بعد جائحة فيروس كورونا يوم الأحد 11/14 على أول معرض رئيسي للطيران منذ بدأت الأزمة الصحية إذ روجت شركات صناعة الطيران لخطط جديدة لطائرات الشحن في معرض دبي للطيران.

إعلان

وتأمل شركتا إيرباص وبوينغ عملاقا صناعة الطائرات في إطلاق أول طائرات شحن عملاقة جديدة بالكامل في الغرب منذ 25 عاما للاستفادة من الدفعة التي تلقتها التجارة الإلكترونية من الجائحة العالمية.

وقالت مصادر بصناعة الطيران إن إيرباص، التي لم تجد حتى الآن مشتر للنسخة التي أطلقتها خلال الصيف من طائرات الشحن من طراز ايه350، عمدت إلى طرق باب شركة "إير ليس" لتأجير الطائرات التي تعد وجهة رئيسية عند ترويج الطائرات الجديدة.

أما بالنسبة لطائرات الركاب الصغيرة الأفضل مبيعا فالشواهد تشير إلى أن مؤسس شركة ويز أير المجرية للطيران منخفض الكلفة مستعد لتقديم طلبية إلى إيرباص في دبي وذلك بعد أربع سنوات من المشاركة مع مجموعة من شركات الطيران التي أبرمت صفقة قياسية في المعرض ذاته.

ويذكر أن شركة ويز إير تتفاوض مع إيرباص لشراء ما لا يقل عن 100 طائرة أخرى.

وقالت نشرة "ذي إير كارانت" المتخصصة إن من المتوقع أن تكون شركة "إير ليس" من أوائل مشتري طائرة الشحن ايه350 للمسافات البعيدة مع شركة شحن أخرى لم تذكر اسمها.

وامتنعت إيرباص عن التعليق في افتتاح معرض دبي للطيران اليوم الأحد. ولم يتسن الاتصال بشركتي ويز إير وإير ليس للتعليق.

وتواجه طائرة الشحن ايه350 منافسة من طائرة شحن مقترحة من بوينغ عبارة عن نسخة من سلسلة طائرات الركاب 777 إكس وهي طائرة ذات محركين ستخلف الطائرة 747 التي ستتوقف قريبا.

ولم تطلق بوينغ طائرة الشحن بعد غير أن محللين يقولون إن من المتوقع أن تفعل ذلك قريبا إذ أنها تتفاوض مع مشترين محتملين من بينهم الخطوط الجوية القطرية وهي من شركات الشحن الجوي الرئيسية.

وفي يونيو حزيران قال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للقطرية، الذي يخوض نزاعا مع إيرباص على جودة طائرات الركاب من طراز ايه350، إن قطر تجري مباحثات حول إمكانية إطلاق طائرة شحن مشتقة من الطائرة 777إكس.

وحلت طائرات الشحن محل طائرات الركاب العملاقة جامبو في مفاوضات الصفقات العادية في المعرض إذ تتطلع شركات الصناعة إلى تجاوز عامين شهدا تراجع نمو طائرات الركاب بسبب انخفاض حركة السفر الجوي بفعل الجائحة.

وعلى النقيض من سوق السفر الجوي فإن الشحن الجوي مزدهر إذ سعى المستهلكون إلى الشراء عبر الإنترنت في الوقت الذي حدت فيه قيود سلاسل الإمداد العالمية من كمية البضائع التي يمكن نقلها.

وفود عسكرية

تستفيد طائرات الركاب التي يتم تحويلها لاستخدامات الشحن من هذا الازدهار أيضا. فقد أعلنت شركة آيسليس لتأجير الطائرات ومقرها ريكيافيك يوم الأحد عن طلبية لشراء 11 طائرة بوينج 737-800 محولة إلى طائرة شحن.

وتجمع في دبي أيضا مسؤولون عسكريون إذ يقول دبلوماسيون إن دولا خليجية ودولا مجاورة لها بدأت تتشكك في التزام واشنطن تجاه المنطقة في أعقاب انسحابها من أفغانستان.

وواشنطن هي الشريك الأمني الرئيسي لدول الخليج العربية الست وذلك رغم أن دولا أوروبية سعت لزيادة نفوذها لديها.

ويوم السبت قال اللفتنانت جنرال جريجوري جيلوت أرفع القيادات الجوية العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط إن الولايات المتحدة ملتزمة تجاه المنطقة لكن "من الممكن تعديل الحجم والوجود" في بعض الأوقات بناء على ما يحدث في مناطق أخرى.

ولإسرائيل وجود في المعرض للمرة الأولى بعد أن أقامت علاقات دبلوماسية مع الإمارات في العام الماضي.

ومن المقرر أن تقدم روسيا مقاتلتها سوخوي سو-75 المعروفة باسم (كش ملك) والمنافسة للمقاتلة الأمريكية إف-35 التي ستشتريها الإمارات في إطار صفقة مع واشنطن في أعقاب إقامة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

وقد تباطأ تنفيذ الصفقة مع الإمارات إذ يسعى أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي لفرض مزيد من الضوابط لصفقات السلاح بما في ذلك ضمانات بأن مبيعات السلاح لدول الشرق الأوسط لن تقوض أمن إسرائيل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم