مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

عنصر من الشرطة الإسرائيلية يصوب سلاحه خلال الاشتباكات مع الفلسطينيين بالقرب من مستوطنة بيت آل في الضفة الغربية ( 11 نوفمبر 2021)
عنصر من الشرطة الإسرائيلية يصوب سلاحه خلال الاشتباكات مع الفلسطينيين بالقرب من مستوطنة بيت آل في الضفة الغربية ( 11 نوفمبر 2021) REUTERS - MOHAMAD TOROKMAN

قُتل شاب فلسطيني الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء مواجهات في بلدة طمون في شمال الضفة الغربية المحتلّة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

إعلان

وقالت الوزارة  في بيان مقتضب إن "صدام حسن بني عودة (26 عاما) أُصيب برصاص القوات الإسرائيلية عند مدخل بلدة طمون في كتفه الأيسر والقلب واستقرت في رئته اليسرى"، وذلك خلال مواجهات جرت فجرا على الطريق المؤدي إلى مدينة طوباس المجاورة لبلدة طمون.

وذكرت مصادر طبية في مستشفى طوباس أن المواجهات اندلعت على هامش اعتقالات كانت تنفذها قوات الأمن الإسرائيلية في المدينة.

وأفاد الجيش الإسرائيلي ردا على أسئلة وكالة فرانس برس أنه "أوقف شخصين مشتبه بهما" في طوباس بدون أن يوضح أسباب توقيفهما.

وأضاف الجيش في بيان "خلال العملية تم إطلاق رصاص حي باتجاه الجنود وألقيت عبوة ناسفة من آلية كانت تعبر" مشيرا إلى أن "الجنود ردوا بإطلاق النار على السيارة المشتبه بها".

وتابع المصدر "لم تقع إصابات بين الجنود. بلغتنا معلومات تفيد عن مقتل فلسطيني".

تندلع مواجهات بشكل روتيني في الضفة الغربية عندما تدخل القوات الإسرائيلية البلدات الخاضعة للسلطة الفلسطينية لتنفيذ اعتقالات أو بعد تظاهرات ضد الاستيطان والاحتلال.

يعيش أكثر من 475 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية إضافة إلى أكثر من 2,8 مليون فلسطيني، في حين يعتبر القانون الدولي الاستيطان الإسرائيلي غير شرعي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم