أول محادثات هاتفية بين الرئيسين الإسرائيلي والصيني

الرئيس الصيني شي جينبينغ في بكين
الرئيس الصيني شي جينبينغ في بكين © رويترز

أجرى إسحاق هرتسوغ وشي جينبينغ الأربعاء أول محادثة هاتفية بين رئيسي إسرائيل والصين، أثار خلالها الأول ملف برنامج إيران النووي.

إعلان

تربط الصين وإسرائيل علاقات دبلوماسية منذ العام 1992، أي بعد 44 عاما على قيام الدولة العبرية. وسبق لرؤساء إسرائيليين أن زاروا الصين منذ ذلك الحين.

وقال مكتب هرتسوغ في بيان "جرت المحادثة بروح ودية وإيجابية، وأشار الرئيسان إلى أن المناسبة تاريخية فهي أول مكالمة هاتفية على الإطلاق بين رئيسي الصين وإسرائيل".

ويعتبر دور الرئاسة الإسرائيلية سياسيا فخريا إلى حد كبير إذ يتولى رئيس الوزراء معظم السلطات التنفيذية.

وخلال المحادثات الهاتفية تطرق هرتسوغ مع الرئيس الصيني إلى برنامج إيران النووي أحد أولويات الأمن القومي الإسرائيلي.

وقال مكتب هرتسوغ إن الرئيس الإٍسرائيلي شدد خلال المكالمة التي استمرت 40 دقيقة "على ضرورة منع إيران من امتلاك القدرة على صنع أسلحة نووية".

وجاءت المكالمة الاسرائيلية الصينية قبل استئناف المحادثات النووية في 29 تشرين الثاني /نوفمبر في فيينا بين طهران والقوى الكبرى والهادفة الى إحياء الاتفاق المبرم العام 2015 بشأن البرنامج النووي الإيراني. وهذه المحادثات متوقفة منذ حزيران/ يونيو.

انسحبت الولايات المتحدة من جانب واحد من الاتفاق في العام 2018 في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الرئيس الصيني أكد أن "الصين مستعدة لتعميق التعاون مع إسرائيل في مجالات مثل العلوم والتكنولوجيا والزراعة والرعاية الصحية" مع اقتراب الذكرى الثلاثين لإثقامة اعللاقات بين البلدين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم