إسرائيل تتهم عاملاً بمنزل وزير الدفاع غانتس بالتجسس لصالح شخص مرتبط بإيران

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس © رويترز

اتهمت إسرائيل عضوا في طاقم إدارة شؤون منزل وزير الدفاع بيني غانتس بالتجسس، وقالت الخميس 11/18 إنه عرض التجسس على غانتس لصالح "شخص مرتبط بإيران".

إعلان

وقال جهاز الأمن العام (الشاباك) في بيان إن المشتبه به تواصل مع الشخص الذي لم يذكر اسمه عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وأضاف أنه قدم صورا التُقطت في المنزل كدليل على قدرته على الوصول واقترح تثبيت برامج خبيثة على كمبيوتر غانتس. وتزداد التوترات بين إيران وإسرائيل بسبب برنامج طهران النووي وما يصفه مسؤولون إسرائيليون بأنه ترسيخ إيران لأقدامها عسكريا ودعمها لأعداء إسرائيل في المنطقة.

وقال الشاباك إن المشتبه به، الذي كان يتولى القيام بأعمال التدبير المنزلي والتنظيف في منزل جانتس، وجهت إليه اتهامات بالتجسس من قبل محكمة في مدينة اللد القريبة من تل أبيب. وأضافت أنه اعتُقل بعد تحقيق في وقت سابق من هذا الشهر. ولم يتضح على الفور ما إذا كان قدم التماسا. وقال مكتب المحامي العام، الذي كلف محاميا بمساعدة المشتبه به، إنه تصرف بدافع "الاضطرار المالي" ولم يكن ينوي الإضرار بالأمن القومي.

أشار جال وولف، المحامي الذي يتولى الدفاع عنه، في تصريحات لإذاعة (كان) الإسرائيلية إلى أن الرجل كان يسعى للحصول على الأموال دون أن تكون لديه القدرة في الواقع على القيام بأي أعمال تجسس.

وقال وولف "يمكن لأي شخص أن يفخر ويقول إنه يستطيع تسليم بضائع، (لكن) بيان الشاباك لا يصمد أمام اختبار الواقع". وفي إعلانه، قال الشاباك إنه في حين أن المشتبه به يشكل خطرا محتملا على الأمن القومي، فإنه "لم يكن على اطلاع بمواد سرية وبالتالي لم يتم نقل أي شيء منه إلى العناصر التي تواصل معها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم