قرار رئيس إسرائيل إشعال الشمعة الأولى لعيد "الأنوار" في الحرم الإبراهيمي يثير غضب حماس

الحرم الإبراهيمي في الضفة الغربية -فلسطين
الحرم الإبراهيمي في الضفة الغربية -فلسطين © أ ف ب

دعت حركة حماس الإسلامية الفلسطينية إسرائيل إلى "تحمل المسؤولية الكاملة" عن قرار الرئيس الإسرائيلي إشعال الشمعة الأولى لعيد الانوار اليهودي التقليدي يوم الأحد في الحرم الابراهيمي في الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

إعلان

وأعلن مكتب الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ يوم الجمعة 11/26 أنه سيشارك في المراسم التي ستقام في الحرم الإبراهيمي الذي يعد رابع الأماكن المقدسة عن المسلمين والثاني عند اليهود.

والخليل، وهي أكبر مدينة في الضفة الغربية، هي موطن لحوالي ألف يهودي يعيشون تحت الحماية العسكرية، بين أكثر من 200 ألف فلسطيني.

يعتبر الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة غير قانوني بموجب القانون الدولي.

وقال القيادي في حركة حماس في بيان نشره الموقع الرسمي للحركة إن "عزم رئيس الكيان الصهيوني يتسحاق هرتسوغ بإضاءة الشمعة الأولى بمناسبة ما يسمى بعيد الأنوار التلمودي في المسجد الإبراهيمي في الخليل يوم الأحد  يمثل استفزازا لمشاعر شعبنا الفلسطيني وانتهاكا صارخا لحرمة المسجد الإبراهيمي، والاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عن تداعيات هذا الاعتداء".

كما أثار إعلان الرئاسة الإسرائيلية غضب حزب "ميرتس" اليساري المناهض للاستيطان.

وحركة حماس مدرجة على القائمة السوداء للمنظمات "الإرهابية" في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم