ماكرون يأمل في تحقيق تقدم بشأن لبنان خلال المحادثات مع السعودية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون © رويترز

 قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة 03 ديسمبر 2021 إنه يأمل أن تساعد المحادثات التي سيجريها في السعودية في وقت لاحق اليوم على تخفيف التوتر بين دول الخليج ولبنان.

إعلان

واستقال وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي اليوم للمساعدة في إنهاء خلاف دبلوماسي مع السعودية فجرتها تصريحات أدلى بها ينتقد فيها دور السعودية في الحرب في اليمن مما دفع الرياض إلى حظر الواردات اللبنانية.

وقال ماكرون في دبي قبل توجهه إلى السعودية لإجراء محادثات مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان "سنرى في نهاية هذه الرحلة، وما زلت حذرا، لكن أمنيتي على الصعيدين الاقتصادي والسياسي أن أكون قادرا على إعادة علاقات جميع دول الخليج مع لبنان لمساعدتها على الخروج من هذه الأزمة".

وتابع قائلا "آمل أن تسمح لنا الساعات القادمة بإحراز تقدم"، مضيفا أنه يأمل أن يسمح ذلك لرئيس الوزراء نجيب ميقاتي بالاجتماع مع حكومته والمضي قدما في جهود الإصلاح الاقتصادي المتعثرة.

وطردت السعودية سفير لبنان واستدعت سفيرها في بيروت وحظرت الواردات اللبنانية بعد تصريحات قرداحي والتي قالت الرياض إنها مؤشر للقضية الأوسع المتمثلة في سيطرة جماعة حزب الله المدعومة من إيران على لبنان.

وتتنافس السعودية وإيران منذ فترة طويلة على النفوذ في المنطقة بما في ذلك لبنان الذي يعاني أزمة اقتصادية طاحنة ويحتاج بشدة إلى دعم مالي من مانحين إقليميين ودوليين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم