رئيس الوزراء الفلسطيني: استمرار الخصم الإسرائيلي يضعنا في وضع مالي صعب

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في رام الله
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في رام الله © رويترز

قال محمد اشتية رئيس الحكومة الفلسطينية يوم الاثنين 06 ديسمبر 2021 إن استمرار إسرائيل في خصم جزء من أموال الضرائب يضع السلطة الفلسطينية في وضع مالي صعب.

إعلان

وتجمع إسرائيل بحسب الاتفاقيات الموقعة مع السلطة الفلسطينية أموال الضرائب التي تصل شهريا إلى حوالي 200 مليون دولار عن البضائع التي تدخل إلى السوق الفلسطينية من خلالها مقابل عمولة ثلاثة في المئة.

وأضاف اشتية خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة في رام الله "تستمر إسرائيل في خصوماتها من أموالنا المستحقة لنا وقد بلغت قيمة الخصومات لهذا الشهر حوالي 214 مليون شيقل، منها 100 مليون شيقل دفعات أتممناها لأسر الشهداء والأسرى"، مشيرا بذلك إلى ما تحتجزه إسرائيل من أموال اعتراضا على ما تدفعه السلطة الفلسطينية لأسر المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية أو لعائلات من قُتلوا في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ولم يوضح اشتية سبب باقي الخصومات التي تحدث عنها.

وقال"إن هذه الخصومات واستمرارها بهذا الشكل يضعنا في وضع مالي صعب وسوف نستمر في العمل من أجل الحصول على أموالنا كاملة".

وتمر السلطة الفلسطينية بوضع مالي صعب مع تراجع الدعم العربي والدولي خلال العام الجاري لموازنتها التي يبلغ العجز المالي فيها 1.4 مليار دولار.

ولم تعلن الحكومة الفلسطينية حتى اليوم عن موعد صرف رواتب موظفيها في القطاعين العسكري والمدني عن الشهر الماضي.

وذكر اشتية أن الحكومة تناقش خلال جلسة اليوم "العديد من القضايا أهمها القضايا المالية والرواتب والوضع الصحي وجودة الخدمات الصحية واستراتيجية وسياسات الوزارة إضافة إلى قضايا أخرى على جدول الأعمال".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم