3 قتلى من حركة حماس في اطلاق نار أثناء تشييع في مخيم بجنوب لبنان

سيارة اسعاف في مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان
سيارة اسعاف في مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان © رويترز

قتل ثلاثة عناصر من حركة حماس يوم الأحد 12/12 جراء إطلاق نار خلال تشييع عنصر من الحركة قتل في انفجار مستودع في مخيم للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان، وفق ما أفاد قيادي من الحركة وكالة فرانس برس.

إعلان

واتهم عضو قيادة حركة حماس في لبنان رأفت المرة، والذي كان مشاركاً في التشييع، "عناصر من الأمن الوطني التابع لحركة فتح بإطلاق النار باتجاه المشيعين أثناء وصولهم إلى مدخل المقبرة"، مشيراً إلى مقتل ثلاثة عناصر وإصابة ستة آخرين من المشيعين في مخيم برج الشمالي قرب مدينة صور.

وقال أحد سكان المخيم  إنه "عند وصول الجنازة في المخيم وسط انتشار مسلح لعناصر من حماس وفتح، جرى إطلاق النار باتجاه المشيعين، من ثم لم نعد نعرف من يطلق النار باتجاه من"، مشيراً إلى أنه جرى تشكيل لجنة للتحقيق في الحادث تضم أعضاء من الفصيلين الفلسطينيين.

  ويؤوي لبنان، بحسب تقديرات رسمية، 192 ألف لاجئ فلسطيني على الأقلّ في مخيّمات تحولت على مرّ السنين إلى أحياء عشوائية مكتظة بالسكّان والأبنية والأسلاك الكهربائية.

ولا تدخل القوى الأمنية اللبنانية المخيّمات الفلسطينية بموجب اتفاق غير معلن بين منظمة التحرير الفلسطينية والسلطات اللبنانية، وتمارس الفصائل نوعاً من الأمن الذاتي داخل المخيمات، وتنسيقاً أمنياً وثيقاً مع الأجهزة الأمنية اللبنانية.

وتحتفظ الفصائل الفلسطينية المتعدّدة في المخيمات بأسلحة، وشهدت مخيّمات عدة خلال السنوات الماضية حوادث اغتيال واعتداءات بسيارات مفخخة واشتباكات.

وهزّ انفجار ضخم مساء الجمعة مخيم البرج الشمالي. وفيما أعلنت حركة حماس إنه ناجم عن "تماس كهربائي في مخزن يحوي كمية من أسطوانات الأكسجين والغاز المخصصة لمرضى الكورونا"، قال مصدر عسكري لبناني إن المستودع كان يحتوي أيضاً ذخيرة وأسلحة، من دون أن يُبين سبب اندلاع الانفجار.

ونعت حركة حماس السبت أحد عناصرها حمزة شاهين، الذي قالت إنه "استشهد في مهمة جهادية"، وكان توفي متأثراً بجروح أصيب فيها مساء الجمعة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم