مقتل خمسة أشخاص إثر عملية لقوات سوريا الديموقراطية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

عناصر من قوات سوريا الديمقراطية (رويترز)

نفّذت قوات سوريا الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن عملية أمنية في شرق البلاد فجر الإثنين 13 ديسمبر 2021، أودت بحياة خمسة أشخاص قالت إنهم ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

إعلان

وأوردت تلك القوات، وهي ائتلاف فصائل كردية وعربية على رأسها وحدات حماية الشعب الكردية، في بيان، أن وحدات منها استهدفت مع قوات التحالف الدولي "خلية خطيرة لتنظيم داعش" قرب بلدة البصيرة في ريف دير الزور الشرقي. 

وقالت "تمّت مداهمة مكان تواجد الخلية بمساندة جوية، حيث بادر أفراد الخلية الإرهابية الى إطلاق النار ... وردّت قواتنا على مصادر إطلاق النيران، الأمر الذي أدى إلى مقتل خمسة من أفراد الخلية"، مشيرة إلى أن "معظمهم كانوا يرتدون أحزمة ناسفة".

بدوره، أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل أربعة أشخاص في المداهمة التي تخلّلها تبادل لإطلاق النار، هم رجل وابناه إضافة الى صهره الذي يرجح ان يكون المطلوب الرئيسي في العملية. وأشار إلى أن إثنين منهم قتلا في طلقات رشاشات مروحيات.

اعتقلت قوات سوريا الديموقراطية، وفق المرصد، "تجار سلاح وآخرين مشتبه بانتمائهم إلى التنظيم المتطرف".

في آذار/مارس عام 2019، أعلنت قوات سوريا الديموقراطية القضاء على "خلافة" تنظيم الدولة الإسلامية بعد انتهاء آخر المعارك ضده في قرية الباغوز الحدودية مع العراق. 

ومنذ ذلك الحين، انكفأ مقاتلو التنظيم بشكل رئيسي إلى البادية السورية الممتدة بين محافظتي حمص (وسط) ودير الزور عند الحدود مع العراق، كما يتوارى كثر في قرى ريف دير الزور. 

أطلقت قوات سوريا الديموقراطية بالتعاون مع التحالف حملة أمنية لملاحقة العناصر المتوارين في مناطق سيطرتها. وباتت تشن دورياً بدعم من التحالف، خصوصاً في محافظة دير الزور، حملات دهم واعتقال لعناصر يُشتبه بانتمائهم إلى التنظيم يستهدفون، غالباً عبر عبوات ناسفة أو اغتيالات، مقاتلين عربا وأكراداً أو مدنيين يعملون لصالح الإدارة الذاتية الكردية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم