تركيا: حكم ببراءة صحافية ألمانية اتُهمت بـ"الإرهاب" بعد اعتقال دام 5 سنوات

الشرطة التركية في حي سلطان أحمد 12 كانون الثاني/يناير 2016 (أ ف ب)

قالت الصحفية الألمانية ميسالي تولو إن محكمة تركية برأتها الاثنين 01/17 من تهم الإرهاب، في قضية استمرت قرابة خمس سنوات وزادت من حدة التوتر بين أنقرة وبرلين وقت احتجازها.

إعلان

كانت تولو قد اعتُقلت في أبريل نيسان 2017 في إطار حملة أمنية أعقبت محاولة انقلاب في يوليو تموز 2016، وظلت رهن الاحتجاز لمدة ثمانية أشهر قبل إطلاق سراحها. واتهمتها السلطات التركية بنشر دعاية إرهابية والانتماء إلى منظمة إرهابية. وكتبت تولو على تويتر "بعد أربع سنوات وثمانية أشهر و 20 يوما، تمت تبرئتي من كلتا التهمتين!" وأضافت "في دولة القانون، لم تكن مثل هذه المحاكمة لتنعقد في المقام الأول. الحكم لا يمكنه تعويض الاضطهاد والمدة التي قضيتها في السجن".

وتوترت العلاقات بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي بعدما نددت برلين باعتقال تركيا لنحو 50 ألف شخص عقب محاولة الانقلاب الفاشلة ووقفها نحو 150 ألفا آخرين عن العمل أو فصلهم، بينهم معلمون وقضاة وجنود. كما اعتقل في إطار الحملة الأمنية أيضا حوالي 12 شخصا يحملون الجنسية الألمانية. ويعيش في ألمانيا حوالي ثلاثة ملايين شخص من أصل تركي.

لكن العلاقات تحسنت مرة أخرى بعدما أطلقت تركيا سراح الصحفي الألماني من أصل تركي دينيز يوجيل في 2018 ورفعت حظر السفر المفروض على تولو بعد أشهر من إطلاق سراحها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم