واشنطن تدعو إلى "وقف التصعيد" في اليمن بعد غارة جوية على سجن خلفت حوالي 70 قتيلا

آثار الغارة الجوية التي استهدفت سجنا في اليمن
آثار الغارة الجوية التي استهدفت سجنا في اليمن AFP - -

دعت الولايات المتحدة الجمعة 21 يناير 2022 إلى "وقف التصعيد" في اليمن، متحدّثةً عن سقوط "أكثر من 100 قتيل في الأيّام الأخيرة" بينهم ما لا يقلّ عن 70 قتيلاً في غارة جوّية على سجن في صعدة، بحسب بيان صادر عن الخارجيّة الأميركيّة.

إعلان

ونقل البيان عن وزير الخارجيّة أنتوني بلينكن قوله إنّ "الولايات المتحدة قلقة جدا (...) من التصعيد في اليمن"، داعيا "جميع أطراف النزاع إلى وقف التصعيد والامتثال لالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي والمشاركة الكاملة في عمليّة سلام شاملة بقيادة الأمم المتحدة".

وقُتل سبعون شخصا على الأقلّ وأصيب 138 بجروح في غارة على سجن في صعدة في شمال اليمن، واتّهم المتمرّدون الحوثيّون طيران التحالف العسكري بقيادة السعوديّة بارتكاب "جريمة" في صعدة التي تُعتبر معقلا لهم.

وندّد الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان الجمعة بـ"الضربات الجوّية للتحالف الذي تقوده السعوديّة والتي استهدفت سجنا في صعدة".

وقال وزير الخارجيّة الأميركي إنّ "الغارة الجوّية تأتي بعد أيّام فقط من هجوم الحوثيّين المتعمّد على مدنيّين في أبوظبي"، في إشارة إلى الهجوم على الإمارات الذي تبنّاه الحوثيّون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم