الإمارات تعلق استخدام الطائرات المسيرة والرياضات الجوية لشهر واحد

طائرة مسيرة
طائرة مسيرة © فليكر Andrew Turner

أعلنت الإمارات وقف عمليات الطيران لملاّك وممارسي وهواة الطائرات بدون طيار بمختلف أشكالها وأنواعها بما فيها ممارسة الرياضات الجوية والشراعية في الوقت الراهن ولمدة شهر واحد، بحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية.

إعلان

يأتي هذا بعد أن تبنى المتمردون اليمنيون الأسبوع الماضي هجوما على أبوظبي قتل فيه ثلاثة أشخاص، مشيرين الى أنهم استخدموا فيه صواريخ وطائرات مسيرة. وقد هددوا بتنفيذ هجمات أخرى داعين المدنيين الى الابتعاد عن "المنشآت الحيوية".

واندلع حريق في صهاريج نقل محروقات نفطية قرب خزانات "أدنوك"، شركة أبوظبي النفطية، بالإضافة إلى حريق في منطقة الإنشاءات في مطار أبوظبي.

وهدّد المتمردون مرارا بضرب الإمارات، لكنه أول هجوم حوثي مؤكد يستهدف أراضيها.

وقالت الوزارة في بيان السبت إن القرار جاء "نظراً للممارسات الخاطئة التي تم رصدها في الآونة الأخيرة من عدم التقيد بممارسة هذه الرياضة بالمناطق الجغرافية التي تم تحديدها بالتصاريح التي تم إصدارها للمستخدمين، حيث تم استخدام المناطق التي لا يسمح بها بممارسة هذه الرياضة".

وطالبت الوزارة فى بيان "أفراد المجتمع بالالتزام بتعليمات سلطات الدولة، ممثلة بوزارة الداخلية والهيئة العامة للطيران المدني، وذلك حفاظا على سلامة الأرواح والممتلكات والأجواء".

كما أكدت وزارة الداخلية على أن "كل من يقوم بتشغيل أي عمليات طيران أو ممارسة أي من هذه الأنشطة وعدم التقيد بالتعليمات الصادرة خلال الفترة المحددة سيعرض نفسه للمساءلة القانونية".

وقال البيان إنه سيتم "وقف ممارسة هذه الهواية لمدة شهر اعتباراً من (..) السبت 22 كانون الثاني/يناير".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم