اليمن: قوات موالية للحكومة تستعيد من الحوثيين مديرية في مأرب الغنية بالنفط

قوات موالية للحكومة اليمنية في مأرب
قوات موالية للحكومة اليمنية في مأرب © أ ف ب

أعلنت قوات موالية للحكومة اليمنية الثلاثاء 01/25 استعادة السيطرة على مديرية في محافظة مأرب الغنية بالنفط من الحوثيين الذين يشنون حملة شرسة للسيطرة على مركز المنطقة الاستراتيجية، آخر معاقل السلطة في الشمال.

إعلان

وقالت قوات "ألوية العمالقة" المدعومة من الإمارات العضو في التحالف العسكري بقيادة السعودية، في بيان "تم بحمدالله يوم الاثنين 24 كانون الثاني/يناير تحرير مركز مديرية حريب المتداخلة مع مديرية عين" في محافظة شبوة المجاورة.

وأضافت أن استعادة السيطرة على المديرية يسمح بـ"تأمين مديرية عين بشكل خاص ومحافظة شبوة بشكل عام"، موجّهة الشكر للتحالف "على إسنادهم لعملياتنا في شبوة والتي تكللت بالنجاح الكامل".

ويدور النزاع في اليمن بين حكومة يساندها منذ العام 2015 التحالف العسكري بقيادة السعودية، والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها وكذلك على العاصمة صنعاء منذ 2014.

وفي العاشر من كانون الثاني/يناير، أعلنت "ألوية العمالقة" استعادة السيطرة على محافظة شبوة الغنية بالنفط، في ضربة عسكرية للحوثيين الساعين للسيطرة على مدينة مأرب، مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته، لوضع يدهم على كامل الشمال اليمني.

وتأسّست "ألوية العمالقة" في أواخر العام 2015 في منطقة الساحل الغربي، وتضم 15 ألف مقاتل على الأقل، وهي مدعومة إماراتيا. وقد دفعت خسارة الحوثيين لشبوة المتمردين لمهاجمة الإمارات بصواريخ بالستية.

والإمارات عضو رئيسي في التحالف رغم سحبها غالبية قواتها منه في 2019. وتعرضت لأول اعتداء مؤكد من الحوثيين على أراضيها في 17 من كانون الثاني/يناير عندما استهدفت طائرات مسيّرة وصواريخ أبوظبي، موقعة ثلاثة قتلى. وغالبا ما يستهدف الحوثيون الأراضي السعودية بهجمات صاروخية. وكثّف التحالف بعد استهداف الإمارات غاراته الجوية على المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، ما أدى الى سقوط عشرات الضحايا وأوقع دمارا.

وأعلنت الإمارات الاثنين اعتراض صاروخين بالستيين في أجوائها قالت إن المتمردين الحوثيين أطلقوهما باتجاه أراضيها، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الحكومية عن وزارة الدفاع. وأشارت الوزارة الى أن تدمير الصاروخين لم ينجم عنه "خسائر بشرية"، وأنّ "بقايا الصواريخ البالستية التي تم اعتراضها وتدميرها سقطت في مناطق متفرقة حول إمارة أبوظبي".

وكانت المملكة العربية السعودية أعلنت مساء الأحد إصابة شخصين إثر سقوط صاروخ بالستي أطلقه المتمردون على جازان في جنوب المملكة. وفي وقت لاحق، قال التحالف إنّ الدفاعات السعودية دمّرت "صاروخا بالستيا أُطلق باتجاه ظهران" في جنوب المملكة.

عودة الإنترنت

وفي تطور آخر، بدأت شبكة الانترنت بالعودة في اليمن الثلاثاء بعد انقطاع دام لأربعة أيام عقب غارة جوية للتحالف على مدينة الحديدة في غرب البلاد، وفق ما أفادت منظمة لمراقبة الانترنت ومراسلو وكالة فرانس برس.  وأفادت مجموعة "نت بلوكس" التي تتعقب أعطال شبكات الانترنت على حسابها على تويتر أن "شبكة الإنترنت تعود في اليمن بعد انقطاع دام لأربعة أيام على مستوى البلاد".

وبحسب المنظمة فإن انقطاع الانترنت "أعاق بشكل كبير عمل وسائل الاعلام المستقلة ومراقبة حقوق الإنسان".  وأكد مراسلو فرانس برس في صنعاء والحديدة عودة شبكة الانترنت بعد منتصف الليل. وكانت المجموعة أعلنت الجمعة عن انقطاع  في شبكة الإنترنت بعد غارة جوية. وأكد التحالف الخميس أنه استهدف مدينة الحديدة الساحلية التي يسيطر عليها الحوثيون وتمر عبرها معظم المساعدات الدولية المرسلة إلى البلاد التي تواجه واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم