بعد يوم من استئناف محادثات فيينا: إيران تكشف عن صاروخ بالستي مداه 1450 كيلومتراً

كشف الحرس الثوري الإيراني عن صاروخ باليستي جديد يبلغ مداه 1000 كيلومتر في 7 فبراير ، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية للحرس.
كشف الحرس الثوري الإيراني عن صاروخ باليستي جديد يبلغ مداه 1000 كيلومتر في 7 فبراير ، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية للحرس. ( أ ف ب)

ذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية أن إيران كشفت يوم الأربعاء 09 فبراير 2022 عن صاروخ جديد يصل مداه إلى 1450 كيلومترا، وذلك بعد يوم من استئناف المحادثات غير المباشرة في فيينا لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى العالمية.

إعلان

وقالت الوكالة إن الكشف عن الصاروخ تم خلال زيارة قام بها قادة كبار في الجيش الإيراني لقواعد صواريخ تابعة للحرس الثوري. وأضافت أن "الصاروخ خيبر شكن الاستراتيجي من الجيل الثالث للصواريخ بعيدة المدى التابعة للحرس الثوري، وله ميزات فريدة، فهو يعمل بالوقود الصلب وفي مرحلة الهبوط لديه القدرة على المناورة لاختراق الدروع الصاروخية.

"تصميمه المحسن قلل من وزنه مقارنة بالنماذج المماثلة بمقدار الثلث واختزل وقت إعداده وإطلاقه إلى السدس" ويقول المندوبون في محادثات فيينا إنهم أحرزوا تقدما محدودا منذ استئنافها في نوفمبر تشرين الثاني. وتقول القوى الغربية إنه لم يتبق سوى القليل من الوقت قبل أن تجعل التطورات النووية الإيرانية اتفاق 2015 بلا أي معنى.

وانتقد كبير المسؤولين الأمنيين الإيرانيين علي شمخاني نهج الولايات المتحدة اليوم الأربعاء. وكتب على تويتر "الأصوات المتباينة التي تصدر عن الإدارة الأمريكية مؤشر لعدم توفر الانسجام اللازم لديها لاتخاذ قرارات سياسية في فيينا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم