ميقاتي: هناك صعوبة في الاتفاق على خطة التعافي المالي

رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي
رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي © رويترز

أشار رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي يوم الخميس 02/10 إلى صعوبات في الاتفاق على خطة للتعافي الاقتصادي لمواجهة الانهيار الاقتصادي في البلاد ووصفها بأنها "عملية صعبة".

إعلان

يُنظر إلى خطة لمعالجة فجوة 70 مليار دولار في النظام المالي على أنها نقطة انطلاق للمحادثات مع صندوق النقد الدولي وحيوية لإحياء النظام المصرفي الذي أصيب بالشلل.

وقال ميقاتي في مؤتمر صحفي تلفزيوني بعد أن وافق مجلس الوزراء على ميزانية الدولة لعام 2022 "خطة التعافي الاقتصادي ليست سهلة ... نعتقد أنها عملية صعبة...عملية كميكاز (مفخخة أو انتحارية) عم نعملها" تراجعت الليرة اللبنانية بأكثر من 90 بالمئة منذ تفجر الأزمة المالية في أواخر عام 2019.

وعلى الرغم من أن الحكومة لم تلغ رسميا سعر الصرف القديم المربوط بالدولار البالغ 1500 ليرة للدولار، فإن الميزانية الجديدة تطبق سعرا أقرب بكثير من سعر دولار السوق للمعاملات الجمركية التي تبلغ حوالي 20 ألف ليرة للدولار.

وأضاف ميقاتي أن الميزانية تتوقع إنفاق 47 تريليون ليرة بعجز يبلغ نحو سبعة تريليونات بما يعادل نحو 330 مليون دولار بسعر السوق الموازي يوم الخميس. وتلزم موافقة مجلس النواب قبل دخوله الموازنة حيز التنفيذ.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم