الجيش الإسرائيلي يقتل شاباً فلسطينياً خلال مواجهات قرب جنين بالضفة الغربية

عناصر من الجيش الإسرائيلي
عناصر من الجيش الإسرائيلي © رويترز

قتل فتى فلسطيني يبلغ 17 عاما برصاص القوات الإسرائيلية خلال مواجهات قرب جنين في الضفة الغربية المحتلة وفق ما أفادت الاثنين 02/14 وزارة الصحة الفلسطينية ووكالة الأنباء الرسمية "وفا".

إعلان

وقالت وزارة الصحة إن محمد أبو صلاح قتل في بلدة السيلة الحارثية. وأشارت "وفا" إلى أنه "استشهد خلال مواجهات" اندلعت بعد أن "اقتحمت" قوات إسرائيلية البلدة. من جهته قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن قواته دخلت مع شرطة الحدود إلى البلدة "لهدم طابق من المنزل الذي يقيم فيه الإرهابي محمد جرادات". وأضاف ان جرادات وآخرين نفذوا مؤخرا عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل مستوطن يهودي في الضفة الغربية.

وذكر الجيش أن "أعمال شغب عنيفة" اندلعت قبل عملية الهدم المزمعة، "بمشاركة مئات الفلسطينيين" الذين ألقى بعضهم قنابل حارقة على القوات الإسرائيلية. وأشار الجيش في البيان إلى أن قواته "حددت عددا من مثيري الشغب المسلحين وأطلقت النار باتجاههم من أجل تحييد التهديد"، دون أن يعلق على مقتل الفتى الفلسطيني. تقدم إسرائيل بانتظام على هدم منازل أفراد تقول إنهم نفذوا هجمات على إسرائيليين في الضفة الغربية والقدس الشرقية.  وتغذي هذه الخطوة التوترات وتُواجَه بالانتقاد باعتبارها شكلا من أشكال العقاب الجماعي لكن إسرائيل تصر على أنها تردع الهجمات.

وقال الجيش إن جرادات مسؤول عن مقتل يهودا ديمينتمان (25 عاما) بالرصاص في الضفة الغربية في كانون الأول/ديسمبر. كان ديمينتمان يدرس في مدرسة دينية في مستوطنة حومش بالضفة الغربية عندما قُتل في إطلاق نار أدى أيضا إلى إصابة آخرين. واعتقلت إسرائيل أشخاصا عدة على خلفية عملية إطلاق النار هذه بعد أيام على وقوعها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم