قاضية لبنانية تصدر مذكرة إحضار مفتوحة في حق حاكم مصرف لبنان المركزي

حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة
حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة © أ ف ب

 قال مصدر أمني كبير لرويترز إن قوات الأمن اللبنانية حاولت يوم الثلاثاء 15 فبراير 2022 إحضار حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة للاستماع إليه في دعوى مقدمة بحقه، لكنها لم تتمكن من تحديد مكانه.

إعلان

وذكر المصدر ووسائل إعلام محلية أن أمن الدولة، أحد الأجهزة الأمنية الرئيسية في لبنان، لم يتمكن من العثور على سلامة في ثلاثة مواقع تابعة له، بما في ذلك مسكنان شخصيان خارج بيروت ومكتبه في مقر البنك المركزي في العاصمة.

كانت القاضية غادة عون، مدعي عام جبل لبنان، قد أصدرت مذكرة إحضار بحق سلامة في الأول من فبراير شباط 2022 بعد امتناعه عن حضور الجلسة كشاهد للمرة الثالثة على التوالي، في إطار تحقيقات في سوء سلوك مالي مزعوم من قبل الحاكم.

وقالت عون لرويترز اليوم الثلاثاء إنها مددت إلى أجل غير مسمى مفاعيل المذكرة حتي يتم تفيذها.

ولم يرد سلامة على الفور على طلب للتعليق. وسبق أن نفى سلامة ارتكاب أي مخالفة وطلب تنحية غادة عون عن التحقيقات، معتبرا أنها متحيزة.

وأكدت القاضية اليوم الثلاثاء لقناة الميادين التلفزيونية اللبنانية أنها ستواصل ملاحقة سلامة بشكل قانوني.

وسلامة حاكم لمصرف لبنان منذ قرابة ثلاثة عقود واستمر في شغل المنصب حتى مع تداعي الاقتصاد تحت وطأة جبل من الديون وانهيار العملة وسقوط قطاعات واسعة من المجتمع في براثن الفقر منذ عام 2019.

ويتم التحقيق معه بشكل منفصل في لبنان والعديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك سويسرا، بسبب مزاعم غسل الأموال واختلاس مئات الملايين من الدولارات من البنك المركزي، وهي مزاعم نفاها سلامة مرارا.

ولا يزال سلامة يحظى بدعم بعض أقوى المسؤولين في البلاد، بما في ذلك رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، الذي قال إن سلامة يجب أن يظل في منصبه في الوقت الحالي. وقال ميقاتي في ديسمبر كانون الأول عندما سئل عما إذا كان لا يزال يثق بسلامة "لا أحد يغير ضباطه أثناء الحرب".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم