الأزمة الأوكرانية: تركيا تحاول إمساك العصا من المنتصف والليرة تدفع الثمن

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الأوكراني فلودومير زلينسكي
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الأوكراني فلودومير زلينسكي © رويترز

واصلت الليرة التركية الأربعاء 02/23 تسجيل خسائر لليوم الرابع على التوالي مع ارتفاع تكاليف واردات الطاقة في أعقاب ارتفاع أسعار النفط والغاز والتوتر في أوكرانيا.

إعلان

ووصلت الليرة إلى 13.83 مقابل الدولار وهي أسوء عملة في الأسواق الناشئة بعد الروبل الروسي الذي يتأثر بدوره بالمخاطر الجيوسياسية الناتجة عن الأزمة الأوكرانية.

وتواجه تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي عملية توازن صعبة في الأزمة حيث تتمتع بعلاقات جيدة مع كل من أوكرانيا وروسيا لكنها انتقدت قرار موسكو الاعتراف باستقلال منطقتين انفصاليتين في أوكرانيا.

وسيؤثر أي صراع طويل الأمد في عوائد السياحية إلى تركيا بنحو ملياري دولار هذا الصيف على افتراض أن السياح الروس والأوكرانيين سيظلون كما هو في عام 2021.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم