تنفيذ حكم الإعدام لسعودي متهم بارتكاب جريمة حين كان في الرابعة عشرة

عقوبة الإعدام
عقوبة الإعدام © فليكر (Copyright:John Twohig)

قضت محكمة سعودية بإعدام سعودي اتهم بالمشاركة في عملية سرقة وقتل شرطي حين كان طفلا، في إعادة محاكمة، بعد حكم أول مماثل صدر في 2019، على ما أفادت منظمتان حقوقيتان الخميس.

إعلان

وأوقفت السلطات عبد الله الحويطي في العام 2017 حين كان يبلغ 14 عاما واتهمته بالمشاركة في سرقة محل ذهب وقتل شرطي في مدينة ضباء في منطقة تبوك في شمال المملكة.

وحكم عليه بالإعدام في تشرين الأول/أكتوبر 2019 لإدانته بتهمتَي القتل والسطو المسلح، فيما حكم على خمسة متهمين آخرين بالسجن 15 عاما.

في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، ألغت المحكمة العليا حكم الإعدام وأمرت بإعادة المحاكمة في القضية.

وأدانت منظمة "القسط" الحقوقية ومقرها لندن على تويتر الحكم الصادر عن محكمة تبوك الجزائية "رغم نقض المحكمة العليا سابقًا للحكم السابق، بعد محاكمةٍ جائرة".

ودعت إلى "ضرورة إلغاء حكم الإعدام وإلى ضرورة احترام السلطات وعودها بوقف إعدام القُصّر".

وأعلنت السعودية في نيسان/أبريل 2020 إلغاء كل أحكام الإعدام الصادرة في حق مدانين بجرائم ارتكبوها وهم قصّر. لكن هذا الإلغاء لا ينطبق على الجرائم التي تندرج تحت حد الحرابة والقصاص.

وحد الحرابة هو قيام الشخص بارتكاب جرائم سلب أو قتل باستخدام القوة وبينها السلاح، وحدّ القصاص هو العقوبة التي تقضي بمعاقبة الجاني بمثل ما فعل.

وأكّدت منظمة "ريبريف" المناهضة لأحكام الإعدام الحكم الجديد بحق الحويطي واعتبرت أنه "يستهزئ بادعاء السعودية إلغاء عقوبة الإعدام للقصر".

وقالت إنّ الحويطي قدم أدلة مدعمة بالفيديو على أنه كان بعيدا عن مسرح الجريمة بنحو 200 كلم.

وقال المتهمون الستة إن اعترافات انتزعت منهم تحت التعذيب. وتنفي السلطات السعودية قيامها بتعذيب السجناء والمتهمين.

والسعودية من أكثر دول العالم تطبيقا لعقوبة الإعدام. وقد نفّذت 69 حكما بالإعدام خلال العام الماضي، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، استنادا إلى بيانات رسمية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم