انطلاق المشاورات اليمنية في الرياض برعاية مجلس التعاون رغم غياب الحوثيين

حوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء
حوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء © رويترز

تنطلق مشاورات للقوى اليمنية في الرياض الأربعاء برعاية مجلس التعاون الخليجي رغم غياب الحوثيين الرافضين إجراء حوار في السعودية.

إعلان

ويشارك المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ والمبعوث الأميركي إلى اليمن تيم ليندركينغ والحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في المشاورات التي تجري برعاية مجلس التعاون الخليجي وتستمر لأكثر من أسبوع.

وستبحث هذه المشاورات ست محاور عسكرية وسياسية وإنسانية، بحسب برنامج المشاورات الذي حصلت فرانس برس على نسخة منه.  أعلن التحالف الذي تقوده الرياض ضدّ المتمردين الحوثيين في اليمن مساء الثلاثاء أنّه سيوقف عملياته العسكرية في هذا البلد اعتباراً من صباح الأربعاء وطوال شهر رمضان.

وأعلن المتمردون السبت هدنة لمدة ثلاثة أيام وعرضوا محادثات سلام شرط أن توقف الرياض غاراتها الجوية والحصار المفروض على اليمن وتسحب "القوات الأجنبية"، ذلك بعد أنّ شنوا سلسلة هجمات على السعودية.

وتقود السعودية تحالفاً عسكرياً في اليمن دعما للحكومة المعترف بها دوليا التي تخوض نزاعا داميا ضد الحوثيين منذ منتصف 2014، في حرب قتل وأصيب فيها مئات الآلاف وسببت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الامم المتحدة.

والثلاثاء،أشار دبلوماسي سعودي فضّل عدم ذكر اسمه في تصريحات لوكالة فرانس برس إن الرياض إلى اتفاق تبادل أسرى محتمل خلال الايام المقبلة.

وتزايدت التكهنات بشأن اتفاق محتمل لتبادل الأسرى بين الحوثيين والحكومة اليمنية المعترف بها دوليا. وأعلن المتمردون مساء الأحد عن التوصل إلى صفقة جديدة لتبادل الأسرى. وتشمل الصفقة تبادل 1400 من أسرى الحوثيين مقابل 823 من الطرف الآخر،  بينهم 16 سعوديا وثلاثة سودانيين.  ومن بين الأسرى أيضا شقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم