الجيش الإسرائيلي يقتل ثلاثة فلسطينيين في موجة عنف في الضفة الغربية

جنود إسرائيليون في الضفة الغربية
جنود إسرائيليون في الضفة الغربية © رويترز

قتل فلسطينيان على الاقل صباح الخميس في اشتباكات مع الجيش الاسرائيلي في شمال الضفة الغربية المحتلة، بينما قتل فلسطيني آخر بعدما طعن مدنيا إسرائيليا على متن حافلة في حادثة منفصلة جنوب بيت لحم.

إعلان

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان "فتى فلسطيني (يدعى) سند ابو عطية (17 عاما) ويزن السعدي (23 عاما) استشهدا متأثرين  بجروحهما" بعدما أصيبا "برصاص الاحتلال خلال اقتحامه لجنين شمال الضفة الغربية".

وافاد الجيش الاسرائيلي في بيان "ان قوات الجيش الإسرائيلي وشرطة حرس الحدود دخلت صباح اليوم الخميس مخيم جنين للاجئين لاعتقال مطلوبين وخلال العملية أطلق مسلحون النار على قواتنا".

وأضاف الجيش "رد مقاتلو الجيش الإسرائيلي بإطلاق النار وأصابوا المسلحين. كما أصيب احد افراد الجيش الإسرائيلي بجروح طفيفة نقل على اثرها للعلاج في المستشفى".

وفي حادثة اخرى منفصلة قال الجيش في بيان إن "فلسطينيا ارهابيا قام بطعن مدني اسرائيلي في حافلة قرب مستوطنة +إيلعازر+ جنوب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، وتم نقل المدني المصاب الى احدى المستشفيات لتلقي العلاج".

وأضاف الجيش "قام مواطن آخر في الحافلة بإحباط الهجوم وقتل الإرهابي"، فيما ذكر مستشفى شعاريه تصيدق في القدس "ان المصاب في حالة خطيرة جراء الطعنات التي اصابته في جذعه".

وعرّفت وزارة الصحة الفلسطينية عن الفلسطيني الذي نفّذ عملية الطعن على الحافلة على أنه نضال جمعة جعافرة (30 عاماً).

ونفّذت قوات الجيش الاسرائيلي حملة اعتقالات واسعة في شمال الضفة الغربية وقالت الناطقة باسم نادي الأسير الفلسطيني أماني سراحنه "اعتقلت قوات الاحتلال الليلة 25 فلسطينيا على الاقل بحسب قائمة اسماء المعتقلين التي وصلتنا".

بدوره، أعلن زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي "على ضوء اقتحام مخيم جنين من قبل جيش العدو الصهيوني نعلن الاستنفار العام لسرايا القدس في كافة أماكن تواجدهم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم