إردوغان: "حل البرلمان التونسي تشويه للديمقراطية وضربة لإرادة الشعب"

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان © رويترز

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقادا لاذعا الثلاثاء لقرار الرئيس التونسي قيس سعيد بشأن حل البرلمان الأسبوع الماضي واصفا ذلك بأنه "تشويه للديمقراطية" وضربة لإرادة الشعب التونسي.

إعلان

وتصاعدت الأزمة السياسة في تونس الأسبوع الماضي عندما عقد أكثر من نصف عدد أعضاء البرلمان جلسة على الإنترنت لإلغاء قرارات سعيد الذي كان قد علق عمل البرلمان في يوليو تموز في خطوة وصفها معارضوه بأنها انقلاب. وقال سعيد الأسبوع الماضي إنه لن يجري انتخابات مبكرة، وذلك في أحدث خطوة في مسيرة صوب حكم الفرد بعد أن نحَى جانبا معظم بنود الدستور الديمقراطي.

وفي بيان أمس الاثنين قال أردوغان إنه يأمل في ألا يكون من شأن التطورات في تونس إلحاق الضرر بجهود البلاد لإقرار الشرعية الديمقراطية أو إخراج العملية الانتخابية في البلاد عن مسارها. وأضاف أنه يتعين إتمام الانتقال السياسي بمشاركة جميع الأطراف المعنية، وبينها البرلمان وعبر "حوار شامل وهادف".

وقال الرئيس التركي "الديمقراطية نظام هو تجسيد للاحترام بين المنتخب والمعين. نرى أن التطورات في تونس تشويه للديمقراطية". ومضى قائلا "حل البرلمان الذي يوجد به مسؤولون منتخبون مدعاة للقلق على مستقبل تونس وضربة لإرادة شعبها". ودعا أردوغان الرئيس التونسي إلى السماح للبرلمان باستئناف أعماله في أغسطس آب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم