للمرة الثانية: البرازيل ترفض طلب تركيا تسليم لاجئ معارض لإردوغان

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في أنقرة
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في أنقرة © رويترز

رفضت المحكمة العليا في البرازيل الثلاثاء طلب تركيا تسليم أحد المعارضين لرئيسها رجب طيب أردوغان وعضو منظمة (خدمة) التي يتزعمها رجل الدين فتح الله كولن.

إعلان

وانتقل رجل الأعمال يعقوب ساجار (54 عاما) إلى البرازيل مع أسرته في عام 2016 وحصل على صفة لاجئ. ويملك مصنع قمصان في ساو باولو. وصوتت غرفة محكمة عليا مؤلفة من خمسة قضاة بالإجماع على رفض تسليمه، قائلة إن الطلب التركي لا يفي بالمتطلبات. وزعم الطلب أن ساجار مطلوب لمحاولته تدمير الدولة التركية.

وقال القاضي ألكسندر دي مورايس، الذي تولى نظر القضية، إن الطلب لا يحتوي على حقائق تدعمه، مضيفا "من المؤكد أنه لا يوجد إمكان لمحاكمة عادلة تماما في حال الموافقة على التسليم". وكانت أنقرة قد أعلنت في مايو أيار 2016 أن (خدمة) جماعة إرهابية. وتقول الحركة إن لديها ملايين من الأتباع في جميع أنحاء العالم.

ويتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حليفه السابق كولن، المقيم في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل ضده في 2016، لكن كولن ينفي بشدة التهم تلك. واعتقلت تركيا عشرات آلاف الأشخاص في حملة أعقبت محاولة الانقلاب، كما تسلمت عددا من المشتبه بهم من دول أخرى بينها أوكرانيا وكوسوفو في عمليات سرية.

وساجار هو ثاني معارض لأردوغان ترفض البرازيل تسليمه. ففي عام 2019، رفضت المحكمة العليا طلبا لتسليم علي سيباهي، الحاصل على الجنسية البرازيلية والذي يملك مطعما في ساو باولو. وأُلقي القبض على سيباهي ثم أطلق سراحه لاحقا عندما رفضت المحكمة الطلب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم