قوات الأمن الإسرائيلية تقتل فلسطينياً طعن شرطياً في مدينة عسقلان

حاجز للقوات الإسرائيلية في الضفة الغربية
حاجز للقوات الإسرائيلية في الضفة الغربية © أسوشيتد برس

أردت الشرطة الإسرائيلية صباح الثلاثاء فلسطينيًا طعن شرطيًا في مدينة عسقلان الساحلية الواقعة في جنوب إسرائيل، وفق ما أفادت قوات الأمن الإسرائيلية.

إعلان

وقالت الشرطة في رسالة "خلال عملية في عسقلان، تعرّف شرطيّ على مشتبه به وبدأ يتحقق من هويّته. لكن الرجل أخرج سكينًا وهاجم الشرطي الذي ردّ بسرعة فاتحًا النار عليه". وأشارت الشرطة إلى أن المهاجم وهو فلسطيني، قُتل.

وأوضحت الشرطة أن المهاجم من سكان مدينة الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة. من جانبه، أُصيب الشرطي الذي تعرّض للطعن بـ"جروح طفيفة" ونُقل إلى مستشفى محلي. وقتلت قوات الأمن الاسرائيلية الأحد فلسطينية طعنت شرطيًا وسط مدينة الخليل، حيث يعيش نحو ألف مستوطن يهودي تحت حماية عسكرية مشددة بين 200 ألف فلسطيني.

وقالت الشرطة في بيان مقتضب إن فلسطينية "قصدت نقطة تفتيش لشرطة الحدود حيث طعنت شرطيا أصيب بجروح طفيفة". وفي اليوم نفسه، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل امرأة فلسطينية أخرى، أرملة وأم لستة أطفال، برصاص قوات إسرائيلية، في حوسان قرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، بينما أكد الجيش الإسرائيلي انه أطلق النار على "مشتبه بها". لكن في نهاية المطاف، لم يكن بحوزة المرأة أي سكين.

تأتي هذه الأحداث في وقت تجري القوات الإسرائيلية عمليات عسكرية في شمال الضفة الغربية المحتلة، في أعقاب هجوم أسفر عن ثلاثة قتلى في السابع من نيسان/أبريل في تل أبيب نفّذه فلسطيني من مخيم جنين للاجئين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم