انفجار مرفأ بيروت: الحكومة تقرر هدم صوامع القمح المتضررة رغم الاعتراضات

في مرفأ بيروت
في مرفأ بيروت © رويترز

قال وزير الإعلام اللبناني زياد مكاري في تصريحات بثها التلفزيون عقب اجتماع لمجلس الوزراء إن الحكومة وافقت الخميس 14 نيسان – أبريل 2022 على هدم صوامع القمح المتضررة جراء انفجار مرفأ بيروت في 2020، والذي أسفر عن مقتل 215 شخصا على الأقل.

إعلان

وقال مكاري عقب جلسة لمجلس الوزراء إن القرار استند إلى "تقرير فني" خلص إلى أنه من المرجح أن تنهار الصوامع في الأشهر المقبلة، مضيفا أن تجديدها سيكون مكلفا للغاية.

وطالبت عائلات ضحايا الانفجار ببقاء صوامع الحبوب المتهالكة في مكانها كنُصب تذكاري على الأقل، ولو إلى حين الانتهاء من التحقيق المتوقف في الانفجار.

واجه التحقيق في انفجار المرفأ، وهو أحد أكبر الانفجارات غير النووية المسجلة على الإطلاق، معارضة من كبار المسؤولين السياسيين الذي رفضوا الخضوع للاستجواب أمام القاضي الذي يقود التحقيق.

وقال مكاري إنه تم تكليف وزيري الداخلية والثقافة في لبنان بالإشراف على إنشاء نصب تذكاري "تخليدا لذكرى شهداء المرفأ"

ويقول المسؤولون إن لبنان بحاجة لسعة تخزين إضافية لمواجهة النقص العالمي في الحبوب نتيجة الحرب الروسية في أوكرانيا التي يستورد منها لبنان معظم احتياجاته من القمح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم