أردوغان "مصمم": سنقول لا لفنلندا والسويد الراغبتين في الانضمام إلى الناتو

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان © أسوشيتد برس

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس انه "مصمم" على التصدي لطلب فنلندا والسويد الانضمام الى حلف شمال الأطلسي واصفا السويد بأنها "وكر للإرهابيين".

إعلان

وقال أمام تجمع للشباب بمناسبة اليوم العالمي للشباب "نحن مصممون على الابقاء على موقفنا لقد أبلغنا أصدقاءنا بأننا سنقول لا لفنلندا والسويد الراغبتين في الانضمام إلى حلف الناتو وسنستمر على هذا النهج".

واضاف "السويد وفنلندا هما الدولتان اللتان تؤويان الإرهابيين، حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية".

وحزب العمال الكردستاني مصنف منظمة إرهابية من قبل أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

أما وحدات حماية الشعب الكردية فقد حاربت جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية إلى جانب الولايات المتحدة.

وأوضح "إننا قلقون للغاية بشأن هذين البلدين خاصة السويد التي تعد بؤرة للإرهاب ووكرًا للإرهابيين". وأشار اردوغان إلى قاعدة الإجماع داخل حلف شمال الأطلسي "إذا رفضت دولة الانضمام فلا يمكن (للدول الأخرى) قبوله".

هذه التصريحات التي تم تسجيلها لبرنامج تلفزيوني يبث مساء الخميس، تم تداولها مسبقًا على حساب اردوغان الرسمي على تويتر.

ودان في خطابه أيضا "ألمانيا وفرنسا واليونان" التي "استقبلت أعضاء في حركة Feto الإرهابية" الحركة التي يقودها الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة منذ 1999 والمتهم بتنظيم الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو 2016.

وأضاف ان "أعضاء Feto يتنقلون في أوروبا عبر اليونان وتتجاهل (هذه البلدان) قائمة الإرهابيين التي سلمناهم اياها وتواصل حمايتهم".

تواصل تركيا منذ أسبوع عرقلة توسيع حلف شمال الأطلسي ليضم البلدين الشماليين وأعربت عن الأمل الأربعاء في أن "تصغي دول أعضاء أخرى لمخاوفها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم