بالصور - "أطلانطس العراق": مدينة عمرها أكثر من 3400 سنة تطفو فوق الماء بسبب الجفاف

سد الموصل
سد الموصل AFP - ZAID AL-OBEIDI

بعد ازدياد موجات الجفاف نتيجة التغييرات المناخية، تقلصت مستويات المياه في السد الأكبر في البلاد الواقع في مدينة الموصل ما سمح بإعادة ظهور مدينة قديمة عمرها أكثر من 3400 سنة طمرتها المياه.

إعلان

وقد تضرر العراق بشكل خاص من الجفاف الشديد، مع تقلص سد الموصل نتيجة استخراج المياه بشكل كثيف لتجنب تلف المحاصيل الزراعية.

ويرجح فريق من علماء الآثار أن المدينة التي طفت مجددا تعود إلى بقايا من مملكة ميتاني التي حكمت منطقة، بين شمال العراق وسوريا، بضع قرون خلال العصر البرونزي.

وهذه ليست المرة الأولى التي تطوف بها هذه المدينة خلال السنوات الماضية نتيجة الجفاف والتي شبهت بجزيرة أطلانطس الأسطورية. ففي عام 2018، انحسر السد إلى مستوى كاف منح علماء الآثار فرصة صغيرة لاكتشاف الآثار وتوثيقها، قبل أن يرتفع منسوب المياه ويغطيها مرة أخرى.

ومع بداية هذا العام، وجد الفريق دليلاً على وجود مدينة كبيرة، بما في ذلك مخازن كبرى ومبنى صناعي وتحصينات. كما وجدوا جرات تضم ألواح باللغة المسمارية، هي عبارة عن كتل طينية مكتوبة منذ آلاف السنين. يذكر أن سد الموصل بني في ثمانينات القرن الماضي.

ويُعتقد أن المدينة قد دمرها زلزال قرابة عام 1350 قبل الميلاد، ما تسبب بتغطية الجدران الطينية وحمايتها من الذوبان في الماء.

ولحماية هذه الآثار من الغمر في المستقبل، ملأ الفريق الموقع بالحصى وغطاه بالقماش. تجدر الإشارة إلى أن السد امتلأ مجددا، وعادت المدينة تحت المياه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم