العثور على زوجة عم أمير قطر السابقة كاسيا غالانيو ميتة في منزلها بإسبانيا

كاسيا غالانيو الزوجة السابقة لعبد العزيز بن خليفة آل ثاني عم أمير قطر الحالي تميم
كاسيا غالانيو الزوجة السابقة لعبد العزيز بن خليفة آل ثاني عم أمير قطر الحالي تميم © انستغرام (kashounia)

عثر على كاسيا غالانيو، الزوجة السابقة لأحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، ميتة في منزلها الإسباني في ماربيا صباح الأحد 29 أيار/مايو 2022، وفقاً لمعلومات حصلت عليها الصحافة الفرنسية.

إعلان

لأكثر من عشر سنوات، كانت غالانيو تخوض معركة قضائية محتدمة للحصول على حضانة بناتها اللواتي أنجبتهن من عبد العزيز بن خليفة آل ثاني (73 عاماً) عم أمير قطر الحالي تميم.

ورجحت عناصر أولية رشحت من التحقيق فرضية أن وفاة غالانيو قد تكون بسبب جرعة زائدة من المخدرات، وهي معروفة كذلك بمعاناتها من إدمان الكحول ونوبات الاكتئاب.

وكانت غالانيو، وهي بولندية أمريكية تبلغ من العمر 45 عاماً، قد فقدت حضانة بناتها وهن توأم بعمر 17 عاماً وابنة ثالثة بعمر 15 عاماً وذلك في عام 2018. ثم رفعت دعوى قضائية ضد زوجتها لاستعادة الوصاية على البنات واتهمته بالتحرش بهن جنسياً.

عبد العزيز بن خليفة آل ثاني، وزير النفط ووزير المالية الأسبق لدولة قطر بين عامي 1972 و1992، يعيش في منفاه الباريسي منذ مطلع الألفية ويقيم في شارع مونتين في الدائرة الثامنة بالعاصمة حيث يسكن "قصراً تبلغ مساحته 5 آلاف متر مربع"، بحسب معلومات صحيفة "لو باريزيان".

وزير النفط ووزير المالية الأسبق القطري عبد العزيز بن خليفة آل ثاني عام 1978
وزير النفط ووزير المالية الأسبق القطري عبد العزيز بن خليفة آل ثاني عام 1978 © أسوشيتد برس
وزير النفط ووزير المالية الأسبق القطري عبد العزيز بن خليفة آل ثاني عام 1983
وزير النفط ووزير المالية الأسبق القطري عبد العزيز بن خليفة آل ثاني عام 1983 © أسوشيتد برس

وكانت إحدى البنات قد أكدت اتهامات أمها حين تقدمت بشكوى ضد والدها في نيسان/أبريل 2022 زعمت فيها انه مارس معها سفاح قربى حين كانت في سن 9 و15 عاماً. وقالت إن الأب "بدأ يعاملها مثل زوجته" بعد انفصاله عن أمها في عام 2012 وأنه كان يرغمها على "النوم في سريره" ولمس "صدره وأردافه".

وأوكل التحقيق الأولي في مزاعم "الاعتداء الجنسي" إلى فرقة حماية القاصرين التابعة للمديرية الإقليمية للشرطة القضائية في فرنسا.

وقالت "لوباريزيان" إنه وبالاستناد إلى طلب الخبرة النفسية التي تقدمت به المحكمة للفصل في أهلية غالانيو للحضانة، قررت رفض طلبها في 16 أيار/مايو وبررت بأن "عدم ذهاب البنات إلى المدرسة ومناخ سفاح القربى الذي استنكرته السيدة غالانيو لا يبرران إسناد الممارسة الحصرية للسلطة الأبوية إليها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم