إسرائيل: الآلاف يشاركون في مسيرة "فخر المثليين الجنسيين" وسط تهديدات بالعنف

مسيرة "فخر المثليين الجنسيين" في تل أبيب عام 2021
مسيرة "فخر المثليين الجنسيين" في تل أبيب عام 2021 © أسوشيتد برس

سار آلاف الإسرائيليين من المشاركين في النسخة العشرين من "مسيرة الفخر" السنوية للمثليين الجنسيين الخميس 2 حزيران/يونيو، كجزء من احتفال دولي ينظم سنوياً في عدة عواصم حول العالم.

إعلان

وشارك أكثر من 7 آلاف شخص في المسيرة التي نظمت في القدس، وبينهم رئيس الكنيست الإسرائيلي ميكي ليفي الذي خاطب الحشود قائلاً إنه "صُدم" من تهديدات بالعنف ضد المسيرة كانت انتشرت في الأيام الماضية.

وأضاف: "لذلك جئت اليوم لأقف ضد هذا الشبح الشرير"، معرباً عن دعمه للمساواة بين مواطني مجتمع الميم في إسرائيل. وأوضح "يحق لك أن تحب من تريد، ويحق لك الزواج بمن تحب، ولديك الحق في تربية أسرة مثل أي شخص آخر. هذه ليست امتيازات بل حقوق أساسية لكل مواطن".

وانضم أيضاً إلى المتظاهرين وزيرة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية ميراف كوهين ووزير الأمن العام عومير بارليف الذي وصف المسيرة بأنه "انتصار النور على الظلام، وانتصار العقل على التطرف".

وأعرب بارليف عن أسفه لإجبار الشرطة على توفير الأمن في الحدث "الملون والجميل، بدلاً من حماية المواطنين من الجريمة والإرهاب".

تم اعتقال عشرة أشخاص في القدس واقتيدوا للاستجواب من قبل الشرطة للاشتباه في أنهم كانوا يعتزمون إيذاء المشاركين، بينهم أفراد من مجموعة Honenu اليمينية المتطرفة.

وكانت الشرطة في حالة تأهب قصوى يوم الخميس في الفترة التي تسبق المسيرة وقالت إنها ستنشر أكثر من 2400 عنصر لحمايتها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم