بسبب قبلة بين مثليتين؟ الإمارات تمنع عرض فيلم رسوم متحركة من "ديزني"

معجبة بفيلم "باز لايتيير" في نيويورك
معجبة بفيلم "باز لايتيير" في نيويورك © أ ف ب

أعلن مكتب تنظيم الإعلام بوزارة الثقافة والشباب الإماراتية أن الإمارات قررت الاثنين 06/13 منع عرض فيلم الرسوم المتحركة "لايتيير"، وهو من إنتاج والت ديزني واستوديوهات بيكسار، في دور السينما بالبلاد وذلك قبيل طرحه المزمع هذا الأسبوع.

إعلان

وقال في تغريدة "أعلن مكتب تنظيم الإعلام عن عدم منح فيلم الرسوم المتحركة لايتيير المقرر طرحه في دور السينما ابتداء من 16 يونيو الجاري، تصريح العرض في جميع دور السينما في الإمارات، وذلك لمخالفته معايير المحتوى الإعلامي المعمول بها في الدولة". ولم يحدد المكتب طبيعة المخالفة.

وتم الترويج بالفعل لعرض الفيلم، الذي يدور حول الشخصية الحركية (باز لايتيير) "باز يطير" المأخوذة عن سلسلة أفلام (توي ستوري) "حكاية لعبة" في الإمارات. وتفيد تقارير بأن الفيلم يتضمن قبلة مثلية بين امرأتين بينهما علاقة. وعلاقات الجنس الواحد مجرمة في الإمارات مثلما هو الحال في دول أخرى كثيرة في الشرق الأوسط.

وكان هاشتاج (وسم) باللغة العربية يطالب بمنع عرض فيلم لايتيير في الإمارات متصدرا على تويتر قبل إعلان مكتب تنظيم الإعلام عدم منحه تصريح العرض. ولم يرد أي من مكتب تنظيم الإعلام أو ديزني بعد على طلب رويترز الإجابة على أسئلة عن الأمر بعثت بها بالبريد الإلكتروني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم