"قبلة مثليتين" تتسبب بمنع عرض فيلم رسوم متحركة في 14 دولة في الشرق الأوسط وآسيا

لقطة من فيلم "باز لايتيير"
لقطة من فيلم "باز لايتيير" © أسوشيتد برس

قال مصدر الاثنين 06/13 إن شركة والت ديزني لم تتمكن من الحصول على إذن لعرض فيلمها الجديد من استوديوهات بيكسار (لايتيير) في 14 دولة في الشرق الأوسط وآسيا، كما يبدو من غير المرجح إطلاق الفيلم في الصين، أكبر سوق للسينما في العالم.

إعلان

وقالت منتجة للفيلم إن السلطات في الصين طلبت حذف بعض المشاهد وهو ما رفضته ديزني، وتوقعت ألا يجري إطلاق الفيلم هناك أيضا. ويتضمن فيلم الرسوم المتحركة قبلة بين امرأتين مثليتين، وهو ما دفع الإمارات العربية المتحدة إلى حظره. وقالت الإمارات إن العلاقة بين المرأتين تخالف معايير المحتوى الإعلامي المعمول بها في الدولة.

ولم يرد ممثلو دول أخرى، من بينها السعودية ومصر وإندونيسيا وماليزيا ولبنان، على الفور على طلبات للتعليق على سبب عدم السماح بعرض الفيلم. ويقدم الممثل الأمريكي كريس إيفانز بصوته الشخصية الرئيسية (باز لايتيير) "باز يطير"، وهي الشخصية الحركية المأخوذة عن سلسلة أفلام (توي ستوري) "حكاية لعبة". وفي الفيلم، تتزوج صديقة باز المقربة من امرأة أخرى، ويتضمن مشهد في الفيلم قبلة عابرة بينهما.

وقالت جالين سوسمان منتجة فيلم (لايتيير) إن ديزني لم تتلق ردا من السلطات الصينية حول ما إذا كانت ستسمح بعرض الفيلم في دور السينما. لكنها أضافت أن صانعي الفيلم لن يدخلوا عليه أي تغييرات. ورفضت الصين في الماضي عرض مشاهد أخرى للمثلية الجنسية على الشاشة. ومن المنتظر إطلاق فيلم (لايتيير) في دور العرض في الولايات المتحدة وكندا يوم الجمعة. كانت ديزني قد رفضت في مايو أيار الماضي طلبات لحذف إشارات إلى المثلية في فيلم (دكتور سترينج آند ذا مالتيفيرس أوف مادنس). ولم تعرض السعودية وعدد من دول الشرق الأوسط الأخرى الفيلم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم