نائب إسرائيلي يرغب بترحيل جميع العرب "بكبسة زر" إلى سويسرا.. لماذا؟

ماتان كاهانا
ماتان كاهانا AFP - EMMANUEL DUNAND

أثارت تصريحات للنائب في الكنيست الإسرائيلي ماتان كاهانا، وأحد الحلفاء المقربين من رئيس الحكومة نفتالي بينيت، الجدل بعد قوله إنه يرغب ترحيل جميع العرب من إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

إعلان

وأدلى كاهانا بهذه التصريحات يوم الإثنين 13 حزيران – يونيو 2022 في كلمة ألقاها في مدرسة ثانوية دينية للبنين في مستوطنة إفرات في بيت لحم المحتلة.

فقد أظهر مقطع فيديو بثته قناة "كان" الإسرائيلية كاهانا قائلا: "لو كان هناك زر يمكنني الضغط عليه لإرسال جميع العرب في قطار سريع إلى سويسرا، لكنت سأفعل ذلك". وأضاف: "أرجو أن يعيشوا حياة رائعة هناك، أتمنى لهم كل التوفيق في العالم".

لكنه تابع: "زر مثل هذا غير موجود. من الواضح أنه مقدر لنا أن نوجد معا على هذه الأرض بشكل ما".

ورأى كاهانا أنه لا يعتقد أن السلام مع الفلسطينيين ممكن في المستقبل القريب، وأن الطرفين سيظلان في طريق مسدود، معتبرا أن “العرب يروون لأنفسهم قصة مختلفة، نعلم أنها غير صحيحة ولا معنى لها. إنهم يقنعون أنفسهم أنهم عاشوا هنا دائما وقد أتينا وطردناهم”.

وفي وقت لاحق، غرد كاهانا على تويتر معتبرا أن مقطع الفيديو مجتزأ وهو أتى في سياق نقاش مطول مع طلاب المدرسة. وأوضح كاهانا أن المقصود من كلامه أن "اليهود والعرب لن يذهبوا إلى أي مكان. على هذا النحو، يجب أن نعمل للتعايش معا".

من جانب آخر، استنكر العديد من نواب الكنسيت هذا التصريح، بما في ذلك أعضاء من حزب القائمة العربية الموحدة الذي كان أول حزب عربي ينضم بالكامل إلى ائتلاف إسرائيلي.

وتوجه النائب وليد طه إلى كاهانا قائلا: نحن هنا لأن هذا وطننا. أنت ومن يفكر مثلك، ستستمر في تحمل إحباطك لأننا ببساطة لن نختفي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم