لافروف يزور طهران في إطار تعزيز العلاقات في قطاعي الطاقة والتجارة

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف © أ ف ب

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أنه يتوقع أن يصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى طهران يوم الأربعاء 22 حزيران – يونيو 2022 حيث سيلتقي نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

إعلان

وقالت الوكالة انه "من المقرر أن يجتمع لافروف غدا الخميس بوزير خارجيتنا" من دون مزيد من التفاصيل.

وتأتي الزيارة في وقت قالت فيه إيران وروسيا، الدولتان الخاضعتان لعقوبات دولية، في أيار/مايو إنهما تريدان تعزيز علاقاتهما في قطاعي الطاقة والتجارة عقب زيارة نائب رئيس الوزراء الروسي لطهران.

كذلك تأتي في سياق المحادثات النووية الإيرانية التي انطلقت في فيينا في نيسان/أبريل 2021 بين إيران والقوى العظمى (روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) والمتوقفة منذ آذار/مارس.

تهدف محادثات فيينا التي تشارك فيها الولايات المتحدة بشكل غير مباشر، إلى عودة واشنطن إلى الاتفاقية الدولية المبرمة في 2015 التي تنص على تقييد الأنشطة النووية الإيرانية في مقابل تخفيف العقوبات الدولية.

الاتفاق معلق منذ انسحاب الولايات المتحدة الاحادي منه في 2018 التي أعادت فرض إجراءات عقابية على طهران. رداً على ذلك، حررت إيران نفسها تدريجاً من التزاماتها، نافية رغبتها في حيازة القنبلة الذرية.

والهدف من مفاوضات فيينا هو إلزام طهران بالامتثال الكامل لواجباتها الدولية المتعلقة ببرنامجها النووي في مقابل رفع العقوبات عن إيران. لكن تلك المحادثات توقفت منذ آذار/مارس.

شهدت العلاقات بين روسيا وإيران تحسنا في السنوات الأخيرة مع تقارب سياسي وعسكري واضح بفضل المصالح الجيوسياسية المشتركة، ويتعاون البلدان في ملفات عديدة.

تلعب موسكو دورًا محوريًا في تطبيق اتفاق 2015، لا سيما من خلال تلقي أطنان من اليورانيوم المخصب الفائض من طهران.

وزار الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي موسكو في كانون الثاني/يناير حيث التقى نظيره الروسي فلاديمير بوتين وقدم خطة لتعزيز العلاقات بين البلدين على مدى السنوات العشرين المقبلة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم