السلطات الإيرانية ترفض اتهامات تل أبيب بالتخطيط لهجمات في تركيا

العلم الإيراني
العلم الإيراني © رويترز

ردت السلطات الايرانية يوم الجمعة 26 حزيران - يونيو 2022 على اتهام وزير الخارجية الاسرائيلي يائير لبيد طهران بالتخطيط لهجمات تستهدف مواطنين إسرائيليين في تركيا، معتبرة أنها اتهامات "سخيفة".

إعلان

خلال زيارته أنقرة الخميس، شكر وزير الخارجية الاسرائيلي للسلطات التركية إحباطها "محاولات اعتداءات إرهابية" من جانب ايران يمكن أن تستهدف سياحا إسرائيليين في اسطنبول. وندد بما اعتبره "انتهاكا صارخا للسيادة التركية عبر الإرهاب الايراني".

وفي اليوم نفسه، اشارت وسائل الاعلام التركية الى اعتقال ثمانية أشخاص بينهم ايرانيون، يشتبه بأنهم دبروا اعتداءات على إسرائيليين في المدينة المذكورة.

وفي 13 حزيران/يونيو، دعا لبيد المواطنين الاسرائيليين الى عدم التوجه لتركيا في موازاة دعوته الموجودين فيها الى مغادرتها "في اسرع وقت" تحسبا لهجمات ايرانية.

والجمعة، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده في بيان إن "هذه المزاعم التي لا اساس لها (...) سخيفة وتندرج في اطار مؤامرة مخطط لها تهدف الى تدمير العلاقات بين البلدين المسلمين".

واضاف "نأمل ألا تبقى تركيا صامتة حيال هذه المزاعم".

تخوض ايران واسرائيل "حرب ظل" منذ أعوام، لكن التوتر بينهما تصاعد إثر سلسلة حوادث نسبتها طهران الى اسرائيل.

ففي 22 ايار/مايو، قتل العقيد في الحرس الثوري الايراني صياد خدائي بالرصاص أمام منزله في طهران. وقضى ضابطان آخران الشهر الفائت، الأول في ما قيل إنه حادث والثاني في إطلاق نار.

واتهم الحرس الثوري الخميس "الصهاينة" باغتيال خدائي، معلنا استبدال رئيس دائرة الاستخبارات فيه حسين طائب الذي يتولى هذا المنصب منذ 12 عاما.

وأكد خطيب زاده أن رد ايران على هذه الاغتيالات سيكون "شديدا" لكنه "لن يهدد أمن المدنيين في الخارج".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم