اليمن: وفاة 10 أشخاص جراء أمطار غزيرة

فيضانات في اليمن
فيضانات في اليمن © أ ف ب

توفي عشرة أشخاص في اليمن يوم الأحد 24 يوليو 2022 بينهم أربعة اطفال جرّاء سيول ناجمة عن أمطار غزيرة تتساقط على عدة مناطق في البلد الفقير الغارق في الحرب، فيما توقّفت الحركة المرورية في أحياء في العاصمة، حسبما أفاد مصدر طبي والسلطات المحلية.

إعلان

تشهد صنعاء التي تضم أبنية تاريخية مدرجة على لائحة الامم المتحدة للمواقع الأثرية العالمية، ومناطق مجاورة لها، تساقطا للأمطار منذ الاسبوع الماضي اشتدت وتيرتها بشكل كبير منذ يوم السبت، وفقا لمراسل وكالة فرانس برس.

وقال طبيب في المستشفى الجمهوري في صنعاء لفرانس برس إنّ الأمطار "تسبّبت في انهيار جزء من مبنى في العاصمة ما أدى إلى وفاة أربعة اطفال". ويقع المبنى المكوّن من ثلاثة طوابق في أحد الأحياء التاريخية.

وكانت شرطة المرور بأمانة العاصمة أعلنت السبت عن "انقطاع شبه كلي للحركة المرورية في عدد من الشوارع والتقاطعات نتيجة سيول الأمطار الغزيرة"، حسبما نقلت وكالة الانباء "سبأ" المتحدثة باسم الحوثيين الذي يسيطرون على صنعاء منذ سنوات.

وفي محافظة ذمار جنوب صنعاء والخاضعة لسيطرة الحوثيين، توفي ستة أشخاص جراء تدفق سيول الأمطار، حسبما أقادت "سبأ" يوم الأحد 24 يوليو2022.

ونقلت عن رئيس عمليات لجنة الطوارئ بالمحافظة نشوان السماوي أنّ "سيول الأمطار جرفت سيارة أثناء عبورها" على إحدى الطرق "ما أدى إلى وفاة ستة أشخاص كانوا على متنها".

وتتسبّب الأمطار الغزيرة والسيول التي تضرب اليمن في وفاة العشرات سنويا في أنحاء البلاد. 

ويشهد اليمن صراعا منذ 2014 بين الحوثيين المدعومين من إيران والحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية، ما أدى إلى وفاة مئات الآلاف ودفع الملايين إلى حافة المجاعة. وتسود هدنة هشة في البلاد منذ نيسان/ابريل.

وبسبب النزاع، تواجه السلطات المحلية صعوبات في جمع الأموال من أجل صيانة المواقع المهمة والتاريخية في البلد الفقير.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية