"ليبراسيون": المسؤولون اللبنانيون "سيبيعون" جوازات مقابل أرباح كبيرة.. والرئاسة اللبنانية تنفي

جواز سفر لبناني
جواز سفر لبناني AFP - ANWAR AMRO

أعلنت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية عن صفقة "لبيع" 4000 جواز سفر لبناني بسعر يتراوح بين 50 و100 ألف يورو للجواز الواحد إلى أجانب أثرياء.

إعلان

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من الأشخاص الذي سيستفيدون من هذه الصفقة، أن السلطات اللبنانية تحضر مرسوم تجنيس جديد يضم 4000 شخص غير لبناني. ويجب على هذا المرسوم أن يحمل توقيع كل من رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، ووزير الخارجية ووزير المال.

وبحسب الصحيفة، فإن أرباح هذه الصفقة سيتم تقاسمها بين المسؤولين الموقعين على المرسوم، التي ستحقق ما بين 300 إلى 400 مليون يورو.

ورجحت الصحيفة أن "مشتري" هذه الجوازات هم أشخاص مقربون من النظام السوري يرغبون بالسفر خارج بلادهم والحصول على تأشيرات بطريقة أسهل من جوازهم الأساسي.

وتعتبر "ليبراسيون" أن هذه الصفقة هي آخر الأمثلة على فساد المسؤولين اللبنانيين، في بلد تعاني فيه الملايين من تأمين خبزهم اليومي.

في وقت لاحق، رأى مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية أن ما نشرته "ليبراسيون" عن بيع جوازات سفر لبنانية لغير لبنانيين خبر كاذب ولا أساس له من الصحة. كما صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي البيان الآتي: "يتم التداول بأخبار صحافية عن مرسوم تجنيس قيد الاعداد. إن دولة الرئيس يؤكد أن هذا الموضوع ليس مجال بحث لديه على الاطلاق. فاقتضى التوضيح".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم