إيران تسعى للاستيراد باستخدام العملة المشفرة في محاولة للالتفاف على العقوبات

عملات مشفرة في تايوان
عملات مشفرة في تايوان © رويترز

أفادت وكالة تسنيم للأنباء بأن إيران قدمت أول أمر استيراد رسمي لها باستخدام العملة المشفرة هذا الأسبوع، في خطوة قد تمكن الجمهورية الإسلامية من الالتفاف على العقوبات الأمريكية التي أصابت الاقتصاد بالشلل.

إعلان

كان الأمر، الذي تبلغ قيمته عشرة ملايين دولار، خطوة أولى نحو السماح للبلاد بالتداول من خلال الأصول الرقمية التي تتجاوز النظام المالي العالمي الذي يهيمن عليه الدولار والتداول مع دول أخرى تعاني بالمثل من قيود بسبب العقوبات الأمريكية، مثل روسيا. ولم تحدد الوكالة العملة المشفرة التي تم استخدامها في المعاملة.

وقال مسؤول من وزارة الصناعة والتعدين والتجارة على تويتر "بحلول نهاية سبتمبر، ستُستخدم العملات المشفرة والعقود الذكية على نطاق واسع في التجارة الخارجية مع البلدان المستهدفة". وتفرض الولايات المتحدة حظرا اقتصاديا شبه كامل على إيران، بما في ذلك حظر جميع الواردات ومنها الواردة من قطاعات النفط والبنوك والشحن في البلاد.

وفي العام الماضي، وجدت دراسة أن 4.5 بالمئة من جميع عمليات تعدين البيتكوين تتم في إيران، ويرجع ذلك جزئيا إلى الكهرباء الرخيصة في البلاد. ويمكن أن يساعد تعدين العملات المشفرة إيران على كسب مئات الملايين من الدولارات التي يمكن استخدامها لشراء الواردات وتقليل تأثير العقوبات. العملات المشفرة مثل البيتكوين شديدة التقلب ولم تجد أساسا واسعا لاستخدامها في المدفوعات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية