صحيفة قريبة من الحكومة التركية: إردوغان قد يجري محادثة هاتفية مع بشار الأسد

إردوغان والأسد في حلب في شباط/فبراير 2011
إردوغان والأسد في حلب في شباط/فبراير 2011 © أ ف ب

قالت تقارير إعلامية تركية إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد يجري محادثة هاتفية مع الرئيس السوري بشار الأسد، لأول مرة منذ اندلاع الاحتجاجات السورية عام 2011 وتأزم العلاقات الشديد بين البلدين.

إعلان

وكشفت صحيفة "تركيا" المقربة من حكومة إردوغان إن "قرارات مهمة" اتخذت فيما يتعلق بسوريا خلال اجتماعات طهران وسوتشي بين الأطراف الروسية والإيرانية والروسية وأن أنقرة اقترحت على موسكو وطهران القيام بـ"عملية مشتركة" ضد وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا.

وتابعت الصحيفة نقلاً عن مصادر لم تسمها إن دولة خليجية ودولة مسلمة أخرى في أفريقيا تنشطان في حركة دبلوماسية بين الجانبين التركي والسوري لاتخاذ خطوات في مجال تطبيع العلاقات وإجراء الاتصال بين رئيسي البلدين.

وأضافت أن أنقرة ردت على مقترح روسي بعودة العلاقات مع سوريا بأنه "مبكر في الوقت الحالي"، وأن الاتصال الأول يمكن أن يتم عبر الهاتف.

كان إردوغان وبوتين قد اجتمعا في 4 آب/أغسطس في مدينة سوتشي الروسية حيث تناولا قضايا متعددة بينها الملف السوري.

وفي طريق عودته إلى تركيا، أجاب أردوغان على أسئلة صحافيين على متن الطائرة قائلاً إن بوتين نصحه بالتحدث إلى النظام السوري فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بـ"الحرب على الإرهاب".

وقال إردوغان إن "بوتين أعرف عن وقوفه إلى جانبنا دائماً فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بمكافحة الإرهاب. وألمح إلى أن تحقيق هذا الهدف ممكن بشكل أفضل من خلال حل القضايا مع النظام السوري قدر الإمكان".

وأضاف إردوغان "أخبرته أن أجهزتنا الاستخباراتية تجري بالفعل حواراً بشأن هذه القضايا مع المخابرات السورية لكن المشكلة برمتها هي الحصول على نتيجة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية